عالم المرأة: باكستاني يُدخن عقرب..هل يمكن أن تصبح العقارب إدمانًا بدلًا من الحشيش؟

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب - معتز حسن:

اكتشف أهل منطقة قريبة من مدينة بيشاور الباكستانية طريقة إدمان جديدة لم تسمع عنها مطلقًا وهو تدخين العقارب لدرجة أن هذا النوع من الإدمان بات يكتسب شعبية كبيرة في عدة أجزاء من باكستان وفقًا لوسائل إعلام إقليمية.

ويعزو البعض هذا النوع من الإدمان إلى كثرة العقارب التي تعيش في منطقة بيشاور بسبب طقسها الحار، ويتميز هذا التدخين بأن له رائحة سيئة ويستمر مفعوله لفترة أطول من تدخين الحشيش قد تصل إلى 10 ساعات، وفق ما نشرت مجلة "الرجل".

هذا ويتم تجفيف العقرب الميت تحت أشعة الشمس أو العقرب الحي على دخان نار الحطب أو الفحم حتى يموت. ويقوم المدمن باستنشاق الدخان المتصاعد من حرق العقرب. وحيث إن ذيل العقرب هو ما يحتوي على السم، فإن بعض المدخنين يفضلون سحق الذيل المجفف ومزجه مع الحشيش والتبغ وتدخينه على شكل سيجارة للحصول على نشوة أعلى.

وثمة عدد من الآثار المُترتبة على تدخين العقارب على المُدمن حيث يظهر فورًا على وجهه وتُصبح عيونه حمراء جدًا أكثر من احمرار تدخين الحشيش. كما يدخل المدمن في حالة سكر شديدة لكنه يبقى متيقظًا على الرغم من أنه قد يتعثر أثناء الوقوف أو الجلوس.

يذكر أنه لا توجد إحصائيات رسمية أو قوانين واضحة حول مكافحة هذا النوع من الإدمان. وعلى الرغم من أنها ظاهرة نادرة في العالم، لكنها في شعبية متزايدة في باكستان وأفغانستان وأجزاء من الهند.

حيث يُدمن الشباب في الهند على الحصول على "لسعة المتعة"، فهم يدفعون بين 100 : 150 روبية هندية مقابل لدغة العقرب، وهي طريقة أكثر إيلاما من أجل المتعة والانتشاء.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (مصراوى ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي مصراوى ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "عالم المرأة: باكستاني يُدخن عقرب..هل يمكن أن تصبح العقارب إدمانًا بدلًا من الحشيش؟" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق