اخبار العالم / الزمان

هشام ماجد يوضح أسباب تزايد العنف الأسري

الزمان: صرح الدكتور هشام ماجد نائب مدير مستشفي العباسية للصحة النفسية وعلاج الإدمان أنه يوجد العديد من الأسباب لتزاد العنف الأسري خلال الفترة الأخيرة تتمثل في الأزمة الإقتصادية المتصاعدة وغلاء الأسعار المتزايد والمستمر وأحيانا المفاجئ، مما يجعل الأبناء يشكلون عبئا علي الآباء، كما أن الصعوبات الإقتصادية تجعل الأشخاص في حالة توتر شديد وقابلة للإنفجار في أي لحظة وهذا الإنفجار يحدث تجاه الحلقة الأضعف وهي الأطفال.

وأشار "ماجد" أن إضطراب العلاقات داخل الأسرة من أبرز الأسباب المؤدية الي العنف الأسري، فالأسرة لم تعد متناغمة ومتحابة كما كانت، فالزوجان في خلافات وصراعات دائمة وهما في حالة طلاق عاطفي في كثير من الأحيان ويكملان حياتهما الزوجية فقط بسبب وجود الأطفال بينهما، وهنا يصبح وجود الأطفال سببا في وجود علاقة مرفوضة أو علاقة إضطرارية، وهنا تظهر المشاعر السلبية تجاه الأطفال كسبب للمعاناة المستمرة.

وأضاف نائب مدير مستشفي العباسية للصحة النفسية وعلاج الإدمان أن تعاطي المخدرات يلعب دورا كبيرا في في زيادة العنف الأسري حيث أنهم يصابوا بحالات من الشك المرضي في زوجاتهم وفي نسب أبنائهم، ويتصرفون بإندفاعات إنفعالية أشبه بالإنفجارات الخارجة عن السيطرة، كما أن الإضطرابات النفسية التي تصيب أفراد الأسرة مع ضعف الوعي بها وبإمكانية علاجها حتي تتفاقم وتصل الي درجة تؤدي الي إضطرابات في الإدراك والتفكير والإنفعالات التي تسهل عملية القتل وخاصة القتل اللامعقول أو اللامتوقع نتيجة ضلالات أو هلاوس.

وأكد "ماجد" أن إنتشار ثقافة العنف في المجتمع عبر وسائل الإعلام ومن خلال الأعمال الدرامية المليئة بالقسوة والكراهية والعنف والتدمير تسببت بشكل كبير في زيادة معدلات القتل والعنف الأسري.

وأخيرا قال "ماجد" أن أخطر الأسباب التي تأثر علي الأسر المصرية وتؤدي الي إنهيارها هو إضطراب البيئة والأسرة المصرية بسبب قانون الأحوال الشخصية الحالي والذي بدأ مع جيل 2001 وأدي الي وقوع الظلم الأكبر علي الصحة النفسية للطفل المصري والحرمان العاطفي من الأب بسبب سن الحضانة وإرتفاعة الي 15 عاما وقانون الرؤية 3 ساعات بين الأب والإبن طوال الأسبوع مما أدي الي زيادة معدلات القلق والإكتئاب والعنف والمخدرات والتحرش والإستغلال الجنسي لأطفال هذا القانون.

هذا المحتوي ( هشام ماجد يوضح أسباب تزايد العنف الأسري ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الزمان )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الزمان.

قد تقرأ أيضا