اخبار فلسطين صيدم يوقع مع عدد من رؤساء الجامعات اتفاقيات دعم البحث العلمي palestine

رام الله مكس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رام الله مكس – وقع وزير التربية والتعليم العالي، صبري صيدم، اليوم الأربعاء، مع عدد من رؤساء الجامعات المحلية اتفاقيات دعم وتمويل وتشجيع البحث العلمي في هذه الجامعات، حيث كانت الوزارة قد خصصت مبلغ قيمته 20 مليون شيقلاً لدعم البحث العلمي في الجامعات المحلية العامة والحكومية، ووفقاً لذلك تحصل كل جامعة على مبلغ مليون و700 ألف شيقل.

جاءت مراسم التوقيع في أعقاب اجتماع مجلس التعليم العالي الذي عُقد، اليوم، برئاسة الوزير صيدم وبحضور معظم رؤساء الجامعات المحلية، وتم خلاله مناقشة قانون التعليم العالي الجديد.

والجامعات الموقعة على الاتفاقيات هي جامعة بيرزيت ممثلة بالدكتور عبد اللطيف أبو حجلة، والقدس المفتوحة ممثلة بالدكتور يونس عمرو، والاستقلال ممثلة بالدكتور عبد الناصر القدومي، وبيت لحم ممثلة بالدكتور ميشيل صنصور، علماً أن هذه هي المجموعة الأولى، وأن باقي الجامعات ستوقع لاحقاً، حيث يشمل الدعم كافة الجامعات العامة والحكومية.

وتضمنت الاتفاقيات دعم الوزارة للبحث العلمي في الجامعات على أن تخصص هذه الجامعات المبالغ لصالح إنتاج الأبحاث العلمية والأنشطة المتعلقة بها، والتركيز على المشاريع البحثية المميزة سواءً للأكاديميين أو الطلبة والتي تخدم المجتمع الفلسطيني.

وفي هذا السياق، أكد صيدم أن هذا الدعم يأتي ترجمة لالتزام الحكومة والوزارة بدعم البحث العلمي في الجامعات الفلسطينية والمراكز البحثية، للوصول إلى أبحاث نوعية تسهم في تنمية المجتمع الفلسطيني والإنسانية جمعاء، مؤكداً متابعة دعم هذا القطاع المهم والحيوي من خلال مجلس البحث العلمي التابع للوزارة.

وأكد صيدم أن وزارة التربية لن تدخر جهداً في سبيل رعاية وتطوير البحث العلمي في فلسطين، حيث تولي هذا القطاع اهتماماً بالغاً؛ لأهميته في رفعة المجتمعات والدول وتطورها.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (رام الله مكس ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي رام الله مكس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار فلسطين صيدم يوقع مع عدد من رؤساء الجامعات اتفاقيات دعم البحث العلمي palestine" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق