اخبار العالم الان «نتنياهو ليس أولهم».. رؤساء ووزراء في مسلسل الفساد الإسرائيلي

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر اليوم حيث يبدو أن اتهام نتنياهو بقضايا فساد ليس شيئاً جديداً على الأوساط السياسية الإسرائيلية، فالفساد السياسي في الحكومة الإسرائلية طال أغلب رؤساء الوزراء الذين مروا على المنصب في آخر 20 سنة، منذ عام 1996 ،حيث تم الكشف عن خضوع كل من "بنيامين نتانياهو" و "إيهود باراك" و "إيهود أولمارت" و "أرييل شارون" إلى تحقيقات واستجوابات من قبل الشرطة، وفقاً لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

الصحيفة الإسرائيلية قالت إنه تم الكشف عن ارتباط أسماء هؤلاء المسؤولين بقضايا رشوة، مضيفة أن الأمر لم يقتصر فقط على رؤساء الوزراء، ولكنه طال أيضاً أعضاء الكنيست.

فيما أوضحت الصحيفة أنه من الصعب الإجابة على السؤال حول الأسباب التي تجعل هؤلاء السياسيون فاسدين، مضيفة أن الأمر الذي يمكن التحكم فيه فقط هو الضوابط والتوازنات الموجودة في الحكومة لتحصينها من الآثار الضارة للسياسيين الفاسدين.

وفيما يلي تعرض صحيفة "هارتس" أبرز رؤساء الوزراء الذين اتهموا بقضايا فساد خلال ال 20 سنة الماضية:

نتنياهو

كشفت الصحيفة أن هناك العديد من التحقيقات التي لاحقت رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو، بشأن قضايا تمويل الحملات الانتخابية الإسرائلية، وأيضاً الانتهاكات القانونية والاختلاسات تحت غطاء الهدايا والامتيازات، وهو ما جعل الشرطة الإسرائلية تقوم باستجوابه بخصوص شكوك حول تورطه في هذه القضايا.

أولمارت

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق "إيهود أولمارت" أول ضحايا قضايا الفساد، بعد اتهامه بتلقي رشاوي بمبالغ كبيرة في أحد المشاريع السكنية بالقدس، وقد دخل السجن فعلياً في فبراير 2016، ولكنه حصل على العفو ليخرج في يوليو 2017.

شارون

كان رئيس الوزراء السابق "أرييل شارون" قد تورط في 2001 بقضية فساد رفقة ابنه “جلعاد” تتعلق بتقديم مزايا اقتصادية إلى مقاولين مقابل تسهيل شراء جزيرة في اليونان، كما تورط شارون أيضاً بقضية تلقي دعم من رجال أعمال من جنوب أفريقيا في انتخابات 2003.

باراك

تم اتهام "أيهود باراك" الذي ترأس الحكومة الإسرائيلية من 1999 إلى 2001 في قضية فساد تتعلق بمؤسسة "عموتوت" الخيرية، ودعم حزب "العمل"، الذي كان يقوده، ولكنه استطاع إنهاء القضية بسبب التواصل مع العديد من معارفه، الأمر الذي أدى في النهاية إلى إغلاق القضية بشكل كامل.

جدير بالذكر أن قضايا الفساد والمشاركة في الصفقات المشبوهة أمر متجذر في تاريخ الحكومة الإسرائلية منذ سنوات عديدة، وكان لأول رئيس وزراء إسرائيلي “ديفيد بنجوريون”، نصيب هائل في هذه القضايا، حيث استغل منصبه للدفاع عن ابنه "عاموس" الذي كان يعمل نائباً لقائد الشرطة واتهم بقضايا فساد مثيرة للجدل.

 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (التحرير الإخبـاري ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار العالم الان «نتنياهو ليس أولهم».. رؤساء ووزراء في مسلسل الفساد الإسرائيلي" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق