المغرب اليوم وزارة الصحة تبلور استراتيجية جديدة لمكافحة الأدوية والمواد المزيفة

بوابة نون الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بوابة نون الإلكترونية: كشف وزير الصحة أناس الدكالي، في كلمة بمناسبة افتتاح المناظرة الوطنية الثانية للدواء والمواد الصحية، حول موضوع “مكافحة الأدوية المزيفة في أفريقيا”،أمس الجمعة، أن المغرب يسعى إلى بلورة خارطة طريق لتنفيذ استراتيجية مشتركة ومتكاملة لمكافحة آفة الأدوية والمواد الصحية المزيفة في إفريقيا.

وأوضح الدكالي، أن هذه الاستراتيجية ينبغي أن تقوم على تشجيع التدابير الوطنية والقارية التصحيحية والقسرية، للمساهمة في حل المشاكل الصحية في القارة الأفريقية.

وأشار إلى أن الإتجار بالأدوية المزيفة، والتي تتفشى بشكل كبير على الصعيد الإفريقي، وجميع السلوكيات التي تنبثق عنها، كاختلاس الأموال والرشوة، يقوض النظام الصحي برمته في بلد أو في القارة برمتها، مضيفا أن جميع البلدان الأفريقية ملزمة الآن أكثر من أي وقت مضى، بتأمين توافر الأدوية وتيسير الوصول المادي والمالي إليها، مع ضمان احترام الأخلاقيات الطبية والصيدلانية.

وأكد الوزير أن المغرب مصمم على المضي قدما لتعزيز موقعه كمركز رئيسي على الصعيد الأفريقي، مع إعطاء أهمية كبرى لقضايا مكافحة الأدوية المزيفة ، باعتبارها واحدة من أهم أولويات المملكة، مسجلا أن التعاون بين المغرب والدول الأفريقية في هذا المجال يحتل اليوم مكانة مركزية .

وأضاف أن المغرب يسعى إلى تقوية وتعزيز علاقاته المتعددة الأطراف مع البلدان الإفريقية من أجل إقامة شراكة حقيقية تشكل حجر الزاوية للتضامن والمنفعة المتبادلة في إطار التعاون جنوب جنوب. ويناقش المشاركون في هذه المناظرة مشكلة الأدوية المزيفة وتداعياتها على الصحة و العوامل التي تسهل إنتاج وترويج أدوية مزيفة ومنها على الخصوص غياب التشريعات الملائمة وضعف السلطات الوطنية الدوائية بالإضافة إلى التطبيق غير الملائم للقوانين والعقوبات غير الكافية.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (بوابة نون الإلكترونية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي بوابة نون الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "المغرب اليوم وزارة الصحة تبلور استراتيجية جديدة لمكافحة الأدوية والمواد المزيفة" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق