المغرب اليوم ويحمان أمام الرميد: هل مات الزايدي وباها موتة طبيعية

بوابة نون الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بوابة نون الإلكترونية: تساءل الناشط الحقوقي أحمد ويحمان، خلال أشغال الندوة التي عقدها عبد العالي حامي الدين، رئيس منتدى كرامة لحقوق الإنسان، هل مات أحمد الزايدي، وعبد الله باه موتة طبيعية.

و أضاف ويحمان في كلمة له، لقد مات عمر خالق بمراكش ومات محسن فكري بالحسيمة وما تزال عديد الأسئلة تطرح إلى اليوم حول وفاتهما.

وأضاف المتحدث اليوم الجمعة 2 مارس الجاري، أمامحضور مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ولحسن الداودي، أنا أتحمل مسؤوليتي فليتحمل المسؤولين مسؤوليتهم.

يشار أن عمر خالق مات قرب جامعة القاضي عياض بمراكش، و محسن فكري مات في شاحنة لجمع القمامة، وأحمد الزايدي، بقنطرة واد الشراط، و عبد الله باها على سكة القطار بواد الشراط.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (بوابة نون الإلكترونية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي بوابة نون الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "المغرب اليوم ويحمان أمام الرميد: هل مات الزايدي وباها موتة طبيعية" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق