اخبار فلسطين مواجهات بمظاهرات منددة بإعلان ترمب وإجراءات الاحتلال بالضفة والقطاع palestine

رام الله مكس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

محافظات-رام الله مكس

أصيب عدد من المواطنين في مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الاحتلال الإسرائيلي، وفلسطينيين خرجوا في مسيرات ظهر اليوم، في جمعة الغضب الـ13، تنديدا بإعلان ترمب القدس عاصمة لـ”إسرائيل”، وتنديدا بإجراءات الاحتلال ضد الفلسطينيين.

وأفاد مراسلو المركز الفلسطيني للإعلام بأن المسيرات خرجت في الضفة الغربية، وقطاع غزة، رفضا للإعلان الأمريكي، وتنديدا بإجراءات الاحتلال، واندلعت مواجهات مع الاحتلال في مناطق متفرقة خلال تلك المظاهرات.

نابلس

فرفضا للقرارات الأمريكية ضد فلسطين ومدينة القدس والانحياز الأمريكي للاحتلال أدى العشرات من المواطنين صلاة وخطبة الجمعة في ميدان الشهداء في مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة.

حيث أكد خطيب الجمعة الشيخ احمد شوباش مفتي محافظة نابلس بان الإدارة الأمريكية تتجاهل جميع الأصوات الداعية إلى التراجع عن قرار الاعتراف بالقدس كعاصمة للاحتلال وتدير ظهرها مجددا لكل دول العالم الرافضة للظلم من خلال إعلانها نيتها نقل السفارة تزامنا مع يوم تأسيس الكيان الاحتلال الغاصب وإعلان ما يسمى بإسرائيل .

كما وتحدث شوباش عن جرائم الاحتلال بحق المقدسات الفلسطينية والتي كان أخرها قرار فرض الضرائب على الكنائس المقدسية في مدينة القدس معتبرا ذلك استكمالا لمسلسل الجرائم الصهيونية بحق كل ما هو فلسطيني.

وشدد شوباش على ضرورة الوحدة ورص الصفوف بين كافة أبناء الشعب الفلسطيني من اجل التفرغ لمواجهة الاحتلال ومختطاته وقطع الطريق عليه في استهداف القدس وكافة الأرضي الفلسطينية ومقدساتها.

كما اندلعت بعد ظهر اليوم مواجهات في موقعين جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان أن مواجهات عنيفة اندلعت في منطقة المنطرة في بلدة كفر قليل بالقرب من حاجز حوارة.

وأضاف الشهود ان عشرات المشاركين بمسيرة انطلقت من وسط المدينة بعد صلاة الجمعة، توجهوا صوب مدخل مستوطنة “براخا” الجاثمة عنوة على قمة جبل جرزيم، وأحرقوا الاطارات المطاطية.

وقمعت قوات الاحتلال المتظاهرين، وأطلقت باتجاههم قنابل الغاز والرصاص المعدني والحي، ما أدى لوقوع عدة إصابات.

كما اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال عند مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس، حيث أغلق الشبان المدخل بالاطارات المشتعلة ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، فيما أطلق الجنود الرصاص وقنابل الغاز.

رام الله

كما أصيب 5 مواطنين، بينهم المصور الصحفي عصام الريماوي، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال في قرية بلعين غرب رام الله، في المسيرة الأسبوعية في القرية في الذكرى الثالثة عشرة لانطلاقة المقاومة الشعبية في القرية، كما أصيب مواطنين آخرين بالاختناق الشديد جراء استنشاق قنابل الغاز السام.

وأصيب 4 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب صحفي بقنابل الغاز في اليد، فضلاً عن حالات الاختناق الشديدة.

واعتقلت قوات الاحتلال متضامناً أجنبياً، بعد أن اندفعت قوات الاحتلال من خلال بوابة الجدار، فاعتقلت المتضامن، وأطلقت قنابل الغاز السام والصوت نحو المتظاهرين، ثم انسحب الجنود داخل مستعمرة “موديعين”.

وأقيمت المسيرة على الأراضي التي حررها المواطنون في العام 2011، بعد أن أجبر المواطنون قوات الاحتلال على الانسحاب من الأراضي، ثم قام الأهالي بإعادة إعمارها وزراعتها بأشجار الزيتون.

غزة

وفي قطاع غزة، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق متفرقة شرق القطاع.

يتبع/

 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (رام الله مكس ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي رام الله مكس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار فلسطين مواجهات بمظاهرات منددة بإعلان ترمب وإجراءات الاحتلال بالضفة والقطاع palestine" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق