الارشيف / أخبار العالم / العربية نت

ولد الشيخ أحمد مجدداً إلى صنعاء وجولة أخرى من المباحثات

[title] ننشر لكم اخر الاخبار من موقع [source+direct_link] بتاريخ اليوم [date]l j F Y[/date] واليكم تفاصيل الخبر في السطور التالية.

حيث كشفت مصادر يمنية أنه من المتوقع أن يصل المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الخميس، إلى صنعاء للقاء وفد الانقلابيين في إطار جولة جديدة من المباحثات،  بعد أن زارها الأسبوع الماضي في إطار سعيه للدفع بالمسار التفاوضي العالق وطرح خطته الأممية على كافة أطراف النزاع.

ورجحت المصادر أن تتم مناقشة بعض التحفظات التي أبداها الوفد على الخطة الأممية بعد موافقته مبدئياً عليها، واعتبارها أرضية للنقاش.

كما سيتم بحث مسألة الانسحابات من المدن وتشكيل اللجان العسكرية، حيث يطالب الانقلابيون بإجراءات مماثلة حتى في مناطق سيطرة الحكومة.

الحكومة اليمنية ستستلم الخطة الأممية

وسينتقل المبعوث الأممي بعد ذلك إلى الرياض للقاء الرئيس عبدربه منصور هادي والوفد الحكومي. وفي هذا السياق، كشف مصدر رئاسي أن الوفد الحكومي سيستلم الخارطة الأممية من ولد الشيخ أحمد في زيارته المقبلة.

يأتي ذلك فيما أكدت مصادر متطابقة أن جهوداً دولية تبذل لإنقاذ وساطة ولد الشيخ المتعثرة، ولإنهاء النزاع في اليمن قبل نهاية ولاية الرئيس الأميركي باراك أوباما.

من جانبها، كشفت مصادر دبلوماسية غربية عن تحركات دبلوماسية مكثفة في نيويورك والرياض، بشأن حل الأزمة اليمنية وإخراج جهود التسوية الأممية من حالة الانسداد السياسي التي برزت بعد رفض الأطراف اليمنية للرؤية التي قدمها ولد الشيخ أحمد للحل السياسي.

مجلس الأمن وقرار بوقف إطلاق النار

وتنصب الجهود الدبلوماسية، لاسيما الأميركية والبريطانية على محاولة التوصول إلى مسودة تعرض على مجلس الأمن الخميس، لاستصدار مشروع قرار لوقف إطلاق النار باليمن خلال الأيام المقبلة.

وفي هذا السياق، قال المندوب البريطاني لدى الأمم المتحدة، ماثيو رايكروفت، "إن بلاده تجري حالياً مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن الدولي بشأن مشروع القرار"، معرباً عن أمله في أن يحظى المشروع بدعم كامل أعضاء المجلس.

ويجري مجموعة سفراء الدول الثماني عشر اتصالات مكثفة للوصول إلى حل سياسي، يحظى بدعم دولي، غير أن الحكومة الشرعية تبدي تحفظها على المشروع، لأنه يتجاوز القرار الدولي 2216، الذي ينص على إلغاء الانقلاب كلياً.

واخيرا: ولد الشيخ أحمد مجدداً إلى صنعاء وجولة أخرى من المباحثات - ولقد تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وهو موقع العربية نت وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء، مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:العربية نت تحياتنا.

قد تقرأ أيضا