عاجل

مسؤول سوري: الرئيس الفرنسي يرغب في سرقة التراث

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق AMP نسخة للطباعة تبليغ

اتهم مستشار وزير الإعلام السوري، علي الأحمد، الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند بمحاولة سرقة التراث، وذلك بعد دعوة الأخير لحفظ التراث المهدد في سوريا بمركز للمحفوظات التابع لمتحف اللوفر الفرنسي.

وأضاف "الأحمد" في تصريحات صحفية، أن الغرب اعتاد اتخاذ ذرائع واهية للتغطية على أغراضه الخفية، مثلما يستخدم ملف حقوق الإنسان ومكافحة أسلحة الدمار الشامل وخلافه، ودائمًا أقواله حق يُراد بها باطل، وفقًا لـ"سبوتنيك".

وتابع "إذا كان الغرب جادًا في حماية التراث، فعليهم التوقف عن دعم عصابات (النصرة) و(داعش)، ومكافحة عمليات تهريب الآثار، وإعادة الأمن والاستقرار إلى الدول العربية وكل الأماكن التي تحوي تراثًا، إضافة إلى إعادتهم للآثارالتي نقلت إلى متاحفهم خلال عمليات التنقيب في فترات الاستعمار، وبخاصة من مصر وسوريا والعراق".

شاهد أيضا

وفي العراق قال سعد الحديثي -المتحدث باسم الحكومة: إن "اقتراح الرئيس الفرنسي بحفظ التراث المُهدد في العراق بمركز محفوظات لا يمكن تحديد الموقف منه في الوقت الحالي، لأنه لايزال محل دراسة كونه يعتبر طرحًا جديدًا". 

وأضاف أن "هيئة السياحة الوطنية التابعة لوزارة الثقافة، هي الجهة المسؤولة عن التراث العراقي، ومن ثم هي المسؤولة عن إبداء الرأي الفني بهذا الشأن".

خبر مسؤول سوري: الرئيس الفرنسي يرغب في سرقة التراث - منقول اوتوماتيكيا من مصدره الاصلي من موقع التحرير الإخبـاري وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:التحرير الإخبـاري.

مصر 24

مصر 24
تطبيق مصر 24 علي جوجل بلاي

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مصر 24