اخبار العالم الان صحيفة لبنانية: هذه شروط عودة العلاقات بين الحريري والسعودية

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر اليوم حيث زعمت صحيفة "الديار" اللبنانية من خلال كاتبها محمد بلوط، أن المملكة العربية السعودية وضعت 7 شروط أمام رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري لإعادة العلاقة بينهما كما كانت في السابق.

وكتب محمد بلوط في الديار تحت عنوان "ماذا أضافت أو ستضيف زيارة الموفد السعودي للبنان نزار العلولا على الساحة السياسية بصورة عامة وعلى أجواء الاصطفافات الانتخابية بصورة خاصة؟"، قائلا إن المملكة السعودية قسمت تحركها إلى محورين مختلفين الأول رسمي لإعادة تحسن العلاقة مع لبنان بشكل عام، والثاني لإعادة تحسين العلاقة مع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري.

وبحسب معلومات الكاتب، فإن القيادة السعودية وضعت نقاط أساسية محددة لتحسين العلاقة مع الحريري، واعتبرتها شروط يجب على الحريري تنفيذها لعودته إلى "الحضن السعودي". وعدد الكاتب الشروط الموضوعة من السعودية وهي، حسب النص المذكور في الصحيفة:

عدم التحالف أو التعاون مع "حزب الله" اللبناني في الانتخابات النيابية. وهذا الشرط بادر الحريري إلى تطبيقه قبل دعوته لزيارة الرياض وبالتالي كان سببا مهما ساهم بالدفع في اتجاه توجيه الدعوة. وتضييق مساحة التعاون أو التحالف الانتخابي مع التيار الوطني الحر ليقتصر على دائرتين أو ثلاث. والمعلوم أن الطرفين كانا اتفقا مبدئيا في وقت سابق على التحالف في كل لبنان.

اقرأ أيضا: الرياض ولبنان.. هل تعود العلاقات مجددًا بعد دعوة الحريري؟

إعادة تحسين العلاقة مع أطراف 14 مارس ولملمة صف هذا الفريق. وتقول المعلومات في هذا المجال إن السعودية تبدي اهتماما خاصا في إعادة تحسين العلاقة بين الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الذي تخصه بتقدير عال. لكنها في الوقت نفسه لا تريد، كما ردد البعض، أن يكون فريق 14 مارس بقيادة جعجع وتفضل أن تبقى القيادة للحريري.

الطلب من الحريري التصدي بقوة وبمواقف متشددة لحزب الله كما فعل ويفعل باق أطراف أو حلفاء السعودية في لبنان، مع الإشارة إلى أن رئيس الحكومة ومن موقعه السياسي والمسؤول لا يستطيع أن يتخذ مواقف متطرفة كما يفعل جعجع أو سامي الجميل. وقطع الطريق أمام محاولات سيطرة فريق المقاومة والممانعة على القرار في لبنان، وبالتالي التصدي لما تسميه السعودية النفوذ الإيراني في لبنان.

الإبقاء على العلاقة الإيجابية مع الرئيس ميشال عون مع فصل هذه العلاقة عن العلاقة مع التيار الوطني الحر، إذ يجب أن تكون العلاقة وفق أطر محددة لا تتجاوز المواقف السياسية الاستراتيجية التي ترغبها السعودية. والتعامل مع الاستحقاق الانتخابي على أساس العمل على عدم سيطرة حزب الله على الأغلبية النيابية في المجلس المقبل.

اقرأ أيضا: بعد الحريري.. «دعوى السبهان» بداية لأزمة جديدة بين السعودية ولبنان

وكان الحريري قد سافر إلى العاصمة السعودية الرياض، يوم 28 فبراير الماضي، في زيارة رسمية هي الأولى إلى المملكة، بعد رجوعه عن قرار الاستقالة، والتقى خلال زيارته الملك سلمان بن عبد العزيزر وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

يذكر أن الحريري أعلن في 4 نوفمبر الماضي، استقالته من منصبه في خطاب متلفز مفاجئ من الرياض، قائلا إن استقالته جاءت بسبب مؤامرة لاغتياله، متهما إيران وحزب الله بنشر الفتنة في العالم العربي. وتطورت الأزمة إلى أن قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن الحريري محتجز في السعودية، فيما دعت السعودية والكويت والإمارات والبحرين مواطنيها إلى مغادرة لبنان وعدم السفر إليه. وكان خصوم الحريري في لبنان، وعلى رأسهم "حزب الله"، اعتبروا أن استقالته قرار سعودي أملي عليه من جانب المملكة.

اقرأ أيضا: «نيويورك تايمز» تكشف تفاصيل احتجاز الحريري بتعليمات من ولي العهد

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (التحرير الإخبـاري ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار العالم الان صحيفة لبنانية: هذه شروط عودة العلاقات بين الحريري والسعودية" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق