اخبار العالم / الزمان

نقيب عام الفلاحين: أؤيد كثرة النقابات الخاصة بالفلاحين لأنها جميعًا تخدم على الفلاح

الزمان:   

 

نقيب عام الفلاحين: أؤيد كثرة النقابات الخاصة بالفلاحين لأنها جميعا تخدم على الفلاح

«أبو صدام»: نحن تحت خط الفقر المائى.. وليس من المعقول أن نزرع محاصيل تحتاج إلى كميات من المياه

هناك تخوف من تأثير سد النهضة فى المستقبل على حصة مصر من المياه

نقيب الفلاحين: أستبشر خيرا بعودة الذهب الأبيض «القطن المصرى» إلى التربع على كرسى العرش من جديد

القطن المصرى سيعيد تشغيل مصانع الغزل والنسيج  

قال حسين أبو صدام نقيب عام الفلاحين إن النقابات الفرعية كثرت لا سيما بعد أن فتح الدكتور البرعى ذلك الأمر فى 2011، لكن النقابة العامة للفلاحين هى النقابة الوحيدة فى الجمهورية ومشهرة برقم  466، تضم حوالى 27 نقابة فرعية فى مختلف المحافظات، وأكثر من 60 نقابة فرعية فى المراكز.

وأضاف أبو صدام فى تصريحات خاصة لــ«الزمان»: أؤيد كثرة النقابات الخاصة بالفلاحين، ويا حبذا لو تم إنشاء اتحاد خاص بالفلاحين، لأن كثرت النقابات أنا بعتبرها ميزة إيجابية لأن كل نقابة تحاول أن تسهم فى الدفاع عن حقوق ومشاكل الفلاحين كى   تسترضيهم.

كما صرح قائلا: «نحن الآن فى صدد عمل نقابة مهنية تدعمها الدولة، ومشروع قانون هذه النقابة موجود فى مجلس النواب الآن، ونتمنى أن تكون هناك نقابة موحدة مدعومة من الدولة».

وقال نقيب الفلاحين - خلال جوابه عن وجود علاقة ملموسة بين تقليل زراعة الأرز وبين سد النهضة – أن هناك تخوفا من تأثير سد النهضة فى المستقبل على حصة مصر من المياه، فالاتجاه العام بتخفيض المحاصيل التى تحتاج مياها كثيرة وعلى رأسها الأرز، وهو خطوة احترازية من هذا التخوف، موضحا أننا تحت خط الفقر المائى لأن نصيب الفرد حاليا 600 متر مكعب من المياه، لأن خط الفقر المائى يكون بتوفير 1000 متر مكعب من المياه للفرد الواحد، وتابع: «ليس من المعقول أن نكون تحت خط الفقر المائى ونتطرق لزراعة محاصيل تحتاج إلى مياه كثيرة».   

وفى سياق متصل أوضح أبو صدام أن هناك فائدة عادت علينا بطريقة غير مباشرة من تقليل مساحة الأرز هى زيادة مساحة زراعة القطن المصرى، آملا أن يكون بديلا قويا لزراعة الأرز.

وأشار نقيب عام الفلاحين إلى أنه يستبشر خيرا بعودة الذهب الأبيض «القطن المصرى» إلى التربع على كرسى العرش، ولفت إلى أن القطن المصرى يعود بنا إلى قمة الزراعة المصرية، مشيرا إلى أننا لو استطعنا أن نزرع 2 مليون فدان قطن كما كان الوضع سنلاحظ أن العلف توفر وبالتالى سيقل سعره.

كما أفاد بأن من فوائد التوسع فى زراعة القطن توفير زيت الطعام من بذرة القطن، وبالتالى سنقلل من استيراد زيت الطعام إذ أننا نستورد 97% من الزيوت، كما أن من فوائده توفير التقاوى، مؤكدا أن عودة القطن سيحد من البطالة والقطن سيعيد تشغيل مصانع الغزل والنسيج.

هذا المحتوي ( نقيب عام الفلاحين: أؤيد كثرة النقابات الخاصة بالفلاحين لأنها جميعًا تخدم على الفلاح ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الزمان )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الزمان.

قد تقرأ أيضا