مصر 24: تونس: تجارة خمور وتسهيلات جمركية .. ماذا قال عماد الطرابلسي في شهادته؟

فرانس 24 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف عماد الطرابلسي، أحد أقارب الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي عن بعض الصفقات "الفاسدة" التي قام بها إبان عهد بن علي، في شهادة مصورة بثتها "هيئة الحقيقة والكرامة" الجمعة. وتحدث الطرابلسي عن الأموال الطائلة التي كسبها من تجارة وتهريب "الخمور والمعسل". كما اعتذر من الشعب التونسي مشيرا إلى أن "منظومة الفساد مستمرة" في تونس ما بعد الثورة.

أدلى عماد الطرابلسي أحد أقارب الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي والذي يعتبر أحد رموز الفساد في عهده، مساء الجمعة بشهادة حول تغلغل الفساد خلال حكم الرئيس الأسبق وقدم اعتذارا للشعب طالبا إنهاء سجنه.

وبثت "هيئة الحقيقة والكرامة" المكلفة تفعيل قانون العدالة الانتقالية شهادة مسجلة للطرابلسي المحبوس بسجن المرناقية قرب تونس العاصمة.

وقال عماد الطرابلسي في شهادته إنه كان "مقربا جدا" من عمته ليلى بحكم أنه "تربى في منزل جدته لأن والديه كان يعملان في ليبيا".

إسقاط مخالفات جمركية مقابل "شراكة"
وأفاد أن عمته تدخلت سنة 2004 وبطلب منه لإسقاط مخالفات جمركية مالية بقيمة 20 مليون دينار (أكثر من 7 ملايين يورو) عن رجل أعمال لم يسمه مقابل دخوله في "شراكة" معه في توريد الموز. وأكّد أنه "سيطر" مع شريكه على تجارة الموز في تونس.

وتابع "على 200 ألف صندوق موز نورّده يحصل أن نهرّب (ودون دفع ضرائب) 20 ألف صندوق (..) وهكذا نغنم 300 ألف دينار (أكثر من 100 ألف يورو) في العملية الواحدة".

ولفت إلى أنه كان "سخيا جدا" مع 4 موظفين بالجمارك متواطئين معه في التهريب.

 أموال طائلة من تهريب "المعسل" والخمور
وذكر أنه عمل في تهريب "المعسل" وإن تهريب شحنة واحدة من هذه المادة كانت تدرّ عليه أرباحا ب 450 ألف دينار (أكثر من 150 ألف يورو).

وأضاف أنه شرع منذ 2005 في تجارة الخمور وسيطر خلال عاميْن على نحو 30 بالمئة منها قبل أن يعمل في تهريب الخمور إلي ليبيا المجاورة. وأكد أن تجارة الخمور تدرّ أرباحا طائلة.

ولفت إلى أن أرباحه من بيع الخمر كانت 900 ألف دينار (حوالى 335 ألف يورو) أسبوعيا وإن البنك وضع بتصرفه "سيارة مصفحة" لنقل الأموال.

منظومة الفساد "مستمرة"

وقال الطرابلسي "حدثت ثورة في تونس لكن لم يتغير شيء" معتبرا أن "منظومة" الفساد" "مستمرة" وأن بعض الفاسدين يتقلدون مسؤوليات كبيرة اليوم في الدولة وأحدهم "ترشح إلى الانتخابات الرئاسية" بعد العام 2011.

واعتذر الطرابلسي للشعب التونسي قائلا: "اعتذر من قلبي  وأتمنى أن نطوي هذه الصفحة".

وتابع "مرت سبع سنوات، أريد أن ينتهي ذلك. كان عمر ابنتي عشرة أشهر عندما تركتها وعمرها اليوم ثماني سنوات. أريد حريتي".

وفي تعليقه على شهادة عماد الطرابلسي، قال الخبير في الضرائب الأسعد الذوادي في تصريح لإذاعة "صبرة إف إم" الخاصة إن ما ورد في شهادة الطرابلسي هو "قطرة من محيط (...) الفساد" في عهد بن علي.

لكنه اعتبر في المقابل أن الفساد كان "أقلّ" زمن بن علي مقارنة باليوم.

وتفاقم الفساد في تونس في السنوات الأخيرة، وفق البنك الدولي. وتراجع ترتيب تونس في لائحة الفساد لمنظمة الشفافية الدولية من المرتبة 59 في 2010 إلى المرتبة 75 في 2016.

والشهر الماضي أقر رئيس الحكومة يوسف الشاهد بأن "مافيا الفساد" موجودة في "أركان الدولة".

والطرابلسي المولود في 26 آب/أغسطس 1974 هو ابن محمد الناصر شقيق ليلى الطرابلسي زوجة بن علي الثانية.
وبعد الثورة التونسية عام 2010 صودرت أملاك عائلة بن علي وأقربائه وتم سجن عدد منهم. وصدرت أحكام مشددة بالسجن بحق الطرابلسي في قضايا فساد.
 

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 20/05/2017

مصر 24 : - مصر 24: تونس: تجارة خمور وتسهيلات جمركية .. ماذا قال عماد الطرابلسي في شهادته؟ مصدره الاصلي من موقع فرانس 24 وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "مصر 24: تونس: تجارة خمور وتسهيلات جمركية .. ماذا قال عماد الطرابلسي في شهادته؟".

أخبار ذات صلة

0 تعليق