اخبار العالم الان «جيروزاليم بوست»: الانتخابات الإسرائيلية المقبلة الأسوأ في تاريخ البلاد

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر اليوم حيث شهدت الساحة السياسية الإسرائيلية العديد من الأزمات خلال الفترة الماضية، من أبرزها اتهامات الفساد التي يواجهها رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، فضلا عن تواصل أزمة قانون التجنيد الجديد بين الكتل البرلمانية الإسرائيلية المُشكّلة للائتلاف الحاكم، الأمر الذي قد يدفع لإجراء انتخابات مبكرة.

وسواء تم الإعلان عن الانتخابات هذا الأسبوع أو الشهر المقبل أو حتى بعد وقت طويل، فالشيء الأكيد، هو أنها ستكون أسوأ انتخابات في تاريخ إسرائيل، وفقاً لصحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية.

الصحيفة العبرية قالت إن "إسرائيل شهدت نموذجا سيئا لانتخابات عام 2015، حيث أقام حزب الليكود الإعلانات التجارية مدعيا أنه إذا فاز حزب العمل، فسيسيطر داعش على إسرائيل، وكان شعار الليكود في ذلك الوقت: (إما نحن أو هم)، في إشارة إلى اليمين واليسار، زاعمين أنه إذ فاز اليسار، فسيحكم البلاد الإرهاب".

أما الآن، ومع تحقيقات الفساد ضد نتنياهو، فإذا تم إجراء الانتخابات في الأسابيع المقبلة، يمكن توقع المزيد من السيناريوهات السيئة، ليس فقط من قبل نتنياهو، ولكن أيضا من قبل جماعات المعارضة، حيث ستقوم بشن العديد من الحملات المناهضة لنتنياهو.

في المقابل، سيحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي من تدمير البلاد على أيدي تلك الأحزاب، وسوف يهاجم حزب "الليكود" وسائل الإعلام والشرطة والمحاكم، وسيرفع شعار "الغاية تبرر الوسيلة"، بينما لن يختلف حزب "اليسار" كثيرا، فسيتم اتهام نتنياهو وزوجته وابنه. بأنهم ضد السلام، وضد العرب وجميع الحريات الأساسية.

سيحاول السياسيون من جميع الأطياف الأخرى بث روح الانقسام، من أجل تبوء مكانة في هذه اللعبة السياسة، سوف يفصلون الدين عن العلمانيين، والمستوطنين عن مواطني تل أبيب. باختصار، من المحتمل أن تصبح هذه الانتخابات الأسوأ على مر التاريخ، لدرجة أنها قد تتسبب في أضرار طويلة المدى للمجتمع الإسرائيلي.

وبالتالي، يجب على الأحزاب السياسية أن تعزز الأمل والرؤية للبلاد وشعبها. يجب ألا ينشروا روح الخوف والانقسام، بدلاً من ذلك، يقومون بوضع برنامج سياسي واضح، ومحاولة تنفيذه للنهوض بالبلاد، وفقا للصحيفة.

واختتمت "جيروزاليم بوست" بالقول إن "هذه الانتخابات ستكون تاريخية، فقد تعمل على تقوية قيادة نتنياهو مثل أي سياسي إسرائيلي قبله، أو ستساعد على قلب صفحته نهائيا، إذا تمت إزاحته من منصبه وتولى سياسي جديد قيادة البلاد".

كانت المحكمة الإسرائيلية العليا، قد قررت الشهر الماضي، تمديد اعتقال عدد من الأشخاص، بينهم مسؤولون في شركة "بيزيك" للاتصالات ومستشار إعلامي مقرب من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بشبهة الضلوع في قضية الفساد المعروفة إعلاميا بـ"الملف 4000" للاشتباه بتلقيهم رشاوى وممارسة الاحتيال.

وتعتبر هذه القضية الرابعة، التي تلاحق نتنياهو بشبهة الفساد بعد توصيات الشرطة بثلاث قضايا سابقة وتحويلها للمستشار القانوني لتقديم لائحة اتهام ضده.

 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (التحرير الإخبـاري ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار العالم الان «جيروزاليم بوست»: الانتخابات الإسرائيلية المقبلة الأسوأ في تاريخ البلاد" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق