الوطن العربي «ماكرون» يواجه «فضيحة اعتداء قائد حراسه على متظاهرين»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصري اليوم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

أمر الرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون، بإعادة تنظيم مكتب «الإليزيه»، بعد إقراره بوجود أوجه قصور فى الطريقة التى تعاملت بها الرئاسة مع فضيحة طالت قائد حراسه الشخصيين، ألكسندر بينالا، الذى ظهر فى تسجيل مصور وهو يضرب محتجًا ويعتدى على سيدة، يوم عيد العمال الماضى، بينما أكد وزير الداخلية الفرنسى، فى إفادته حول الفضيحة، أن الرئاسة الفرنسية مسؤولة عن الواقعة.

وبدأ التحقيق مع ألكسندر بينالا فى قضية أثارت عاصفة سياسية، وتسببت فى توجيه أشد انتقادات لـ«ماكرون» منذ توليه السلطة قبل 14 شهرا، ونشرت صحيفة «لوموند» مقطع فيديو، الأسبوع الماضى، يظهر بينالا فى احتجاجات عيد العمال وهو يرتدى خوذة مكافحة الشغب وشعار الشرطة، بينما كان خارج الخدمة، وشوهد وهو يجر امرأة بخشونة بعيدًا عن الإحتجاج، ويضرب متظاهرًا، وتم اعتقال بينالا مع شرطيين وأوقف عن العمل، لكنه ظهر مع ماكرون فى وقت لاحق.

وذكر مصدر حكومى أن ماكرون اجتمع مع أعضاء حكومته لمناقشة «الفضيحة»، وأكد خلال الاجتماع أن سلوك بينالا غير مقبول وصادم وأنه لا يمكن السماح بفكرة أن شخصًا داخل حاشيته يمكن أن يكون فوق القانون، وذكر أن ماكرون أقر بعدد من أوجه القصور فى قصر الإليزيه، وطلب من أمين عام الرئاسة، ألكسى كولير، العمل على إعادة ترتيب مكتبه الخاص لمنع تكرار الفضيحة التى سببت أسوأ أزمة للحكومة منذ تنصيب ماكرون، وقال سياسيون إن الفضيحة تعزز التصور العام عن الرئيس بأنه متغطرس، بينما أكد متحدث باسم ماكرون أن «الرئيس مصمم على كشف الحقيقة».

وبدأ نواب الجمعية الوطنية، الإثنين، جلسة عاصفة للتحقيق فى الفضيحة، وفى تقاعس السلطات عن تقديم بينالا للقضاء، وقال وزير الداخلية الفرنسية جيرار كولومب، فى شهادته أمام البرلمان فى القضية: «إنه يعود للرئاسة اتخاذ الإجراءات بشأن الفيديو، وحمّلها مسؤولية عدم إبلاغه بالمشكلة، كما حمّلها مسؤولية إبلاغ السلطة القضائية بها».

هذا المحتوي ( الوطن العربي «ماكرون» يواجه «فضيحة اعتداء قائد حراسه على متظاهرين» ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق