اخبار العالم البشير: علاقتنا مع مصر تاريخية وسنحل أى قضايا إشكالية .. والسيسى يعلن مفاجأة

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر عاجل- يبدو أن زيارة الرئيس السودانى عمر البشير، للقاهرة صباح اليوم ستكون بداية جديدة لعودة العلاقات بين البلدين الشقيقين اللذين تربطهما علاقت تاريخية يصعب أن تضعف مهما زادت الخلافات،  وجاءت تصريحات البشير خلال المؤتمر الصحفى اليوم الإثنين مع نظيره المصرى عبد الفتاح السيسى  لتؤكد متانة العلاقة بين شعبى وادى النيل وأكد الرئيس السودانى، على أن هناك إرادة سياسية قوية للتعاون لحل أى قضايا إشكالية بين البلدين.

وفي ختام المباحثات أعلن الرئيس المصري تفعيل الآليات المشتركة المتعددة بين البلدين.

تشمل هذه اللجان، اللجنة الخاصة بتعزيز التجارة والهيئة الفنية العليا المشتركة لمياه النيل، وهيئة وادى النيل للملاحة النهرية، واللجنة القنصلية، واللجنة العسكرية، ولجنة المنافذ الحدودية، وآلية التشاور السياسي على مستوى وزيري الخارجية، ولجان أخرى عديدة تعمل على تذليل أية صعوبات أو تحديات أمام تلك العلاقة الأخوية العميقة.

وقال السيسي إنهما اتفقا أيضاً على الحفاظ على دورية انعقاد هذه الآليات بصورة منتظمة وبما يؤمن تعزيز مصالح البلدين ومعالجة أية شواغل أو تحديات قد تطرأ أمامهما.

وأكد الرئيسان عزمهما العمل معاً ومع إثيوبيا، للتوصل إلى شراكة في نهر النيل تحقق المنفعة للجميع دون الإضرار بأي طرف، ومواصلة العمل على تنفيذ نتائج القمة الثلاثية المصرية السودانية الإثيوبية حول سد النهضة، التي عقدت في أديس أبابا في إطار تنفيذ اتفاق إعلان المبادئ الموقع بالخرطوم في 23 مارس 2015.

وأضاف عمر البشير، كل اللقاءات الثنائية بسواء فى الخرطوم أو القاهرة كانت إيجابية، والعلاقات بين البلدين تاريخية، وربطها المصير المشترك والمستقبل المشترك والثقافة والدين، متابعًا: "أكدنا على أن تعاوننا سيكون لمصلحة الشعبين والبلدين."

كان البشير قد وصل مطار القاهرة الدولى، اليوم  فى زيارة سريعة للقاهرة تستغرق يوما واحداً، يلتقى خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي،  وسط تكهنات تقول إن هدف الزيارة هو بحث الرئيسين تفاصيل "خارطة الطريق" التي وضعها مديري مخابرات وخارجية البلدين مؤخرا لحسم الخلافات الثنائية.

وتأتي زيارة البشير في اعقاب زيارة مفاجئة لمدير المخابرات العامة المصري اللواء عباس كامل، للخرطوم الاسبوع الماضي، ولقاءه مع البشير، ومدير المخابرات السودانية صلاح قوش، ووزيري الدفاع عوض بن عوف، والخارجية إبراهيم غندور، لبحث نقاط الخلاف بين البلدين.
وفي اعقاب الاجتماع الرباعي الذي عقد في القاهرة في الثامن من شباط/فبراير الماضي بين وزير خارجية ومديري أجهزة الأمن والمخابرات بالبلدين، لمناقشة القضايا العالقة بين البلدين، تم رفع تقرير بها للرئيسين، وهو ما تؤكد المصادر الدبلوماسية في البلدين أنه محور زيارة البشير لمصر.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الحكاية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار العالم البشير: علاقتنا مع مصر تاريخية وسنحل أى قضايا إشكالية .. والسيسى يعلن مفاجأة" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق