اخبار العالم دمشق تدين "احتلال" عفرين وتطالب "القوات الغازية" بالانسحاب

فرانس 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
فرانس 24/ أ ف ب: طالبت الخارجية السورية الاثنين القوات التركية بالانسحاب من عفرين واعتبرتها قوة "احتلال"، ويأتي ذلك غداة تمكن أنقرة من السيطرة على المدينة ذات الأغلبية الكردية إثر عملية عسكرية استمرت لنحو شهرين.

نددت الخارجية السورية بـ"الاحتلال" التركي لعفرين وطالبت "القوات الغازية" بالانسحاب الفوري من الأراضي السورية، وذلك غداة سيطرة أنقرة مع فصائل سورية موالية على مدينة عفرين ذات الغالبية الكردية.

وقالت الخارجية في رسالة وجهتها إلى الأمم المتحدة وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، "سوريا تدين الاحتلال التركي لعفرين وما يقترفه من جرائم وتطالب القوات الغازية بالانسحاب فورا من الأراضي السورية التي احتلتها".

أردوغان يتعهد بتوسيع العملية

من جانبه تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاثنين بتوسيع العملية التركية في سوريا إلى مناطق أخرى خاضعة لسيطرة الأكراد وصولا إلى الحدود العراقية، غداة إخراج فصائل موالية لأنقرة القوات الكردية من عفرين. وحذر أردوغان من إمكانية ذهابه أبعد من ذلك وتنفيذ عملية ضد الأكراد داخل الأراضي العراقية.

وأوضح في خطاب أدلى به من أنقرة "عبر سيطرتنا بالأمس (الأحد) على مدينة عفرين، تجاوزنا أهم مرحلة في العملية" التي أطلق عليها "غصن الزيتون". وقال في إشارة إلى المناطق التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية "سنستمر في هذه العملية الآن إلى حين القضاء بشكل كامل على هذا الممر الذي يشمل منبج وعين العرب (كوباني) وتل أبيض وراس العين والقامشلي".

وقال مخاطبا الحكومة العراقية "إذا كنتم ستقومون بها فقوموا بذلك. وفي حال لم تكن لديكم القدرة على تنفيذها، فبإمكاننا في ليلة ما دخول سنجار فجأة لتنظيفها من حزب العمال الكردستاني".

وتوعد قائلا "أبلغنا الحكومة العراقية أنه في حال تأخرت هذه المسألة أكثر، فسيكون هناك -غصن زيتون- جديد هناك".

 

فرانس24/ أ ف ب

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (فرانس 24 ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي فرانس 24 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار العالم دمشق تدين "احتلال" عفرين وتطالب "القوات الغازية" بالانسحاب" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق