الجزائر اليوم الأطباء الداخليون يرفضون تعويض المقيمين في المستشفيات الجامعية

جريدة البلاد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
large-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D8%A8%D8%

الجزائر اليوم- وقفة احتجاجية للأطباء الداخليين

رفض الأطباء الداخليون للمستشفيات الجامعية بالجزائر العاصمة وعنابة وقسنطينة وباتنة ، اليوم الثلاثاء ، تعويض الأطباء المقيمين المضربين عن العمل منذ نحو 4 أشهر .

وأكدت الناطقة باسم الأطباء الداخليين ساجية مسعودي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن  السلك أقام وقفات احتجاجية بهذه المستشفيات الأربعة "مساندة وتضامنا" مع  الأطباء المقيمين من جهة ، وتعبيرا عن رفضهم "لتعويض هؤلاء بالمصالح الإستشفائية لإجراء الفحوصات الطبية والقيام بالمداومة الليلية".

وأوضحت ذات المتحدثة أن الأطباء الداخليين "غير مؤهلين للقيام بمهمة الأطباء المقيمين لا من حيث التكوين ولا من حيث الجانب الإداري"، مشيرة إلى "أن  الطبيب المقيم الذي استفاد من تجربة طبية تساعده على القيام بهذه المهمة محمي قانونيا عكس الطبيب الداخلي الذي لازال طالبا يزاول دراسته".

وأضافت مسعودي في هذا المجال بأن تعويض الطبيب المقيم خلال أوقات العمل من الساعة  الـ8 صباحا وإلى غاية الـ16 زوالا وضمان المداومة الليلية بالإضافة إلى العمل خلال أيام العطل ونهاية الأسبوع "لا يسمح بها القانون".

ويبلغ عدد الأطباء الداخليين الذين هم في سنتهم السابعة والأخيرة من التكوين  حوالي 5 آلاف طبيب بـ 12 كلية طب عبر القطر من بينهم 1200 طبيب بالمركز  الإستشفائي الجامعي مصطفى باشا لوحده.

يذكر أن الأطباء المقيمين الذين دخلوا في إضراب منذ 14 نوفمبر 2017 ، قد قرروا مقاطعة امتحانات نيل شاهدة الدراسات الطبية المتخصصة التي حددتها  وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بين 18 مارس و12 أفريل 2018 .

وقاطع 71 مختصا قدموا عبر الوطن أمس الإثنين أول امتحان في طب العيون بكلية  الطب للجزائر العاصمة بحجة أن الوزارة المعنية لم تمنحهم المدة الكافية  للتحضير والمراجعة.

 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (جريدة البلاد ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي جريدة البلاد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الجزائر اليوم الأطباء الداخليون يرفضون تعويض المقيمين في المستشفيات الجامعية" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق