اخبار الفن نجاة.. «القيثارة» (بروفايل)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصري اليوم - لاقتراحات اماكن الخروج

«علشان زيك بعيدة.. وساعات زيك قريبة.. بعيون متنغمة.. بعشق السما».. نعشق «نجاة الصغيرة»، بحضورها وابتعادها عن الغناء، بملامحها الجميلة والراقية، وصوتها الذى طالما شدا بالروائع الغنائية، واقترب بإحساس صادق وناعم من وجداننا ليُبهجنا، كما يُشجينا. مهما ابتعدت يبقى صوتها وإبداعها قريبا إلى نفوسنا، ونبقى على نفس الشغف فى الاستماع إليه والاستمتاع بحلاوته، حتى إن أطالت فى شدوها، لمدة كانت قد تزيد أحيانا على الساعة فى غناء القصائد الطويلة «أيظن»، «عيون القلب»، «لا تكذبى».

قال عنها الكاتب الراحل فكرى أباظة: «الصغيرة التى تحتاج إلى رعاية حتى يشتد عودها، وفى حاجة إلى عناية حتى تكبر- مُحافظة على موهبتها، مُبقية على نضارتها». وكان «أباظة» واحدا من هيئة مستشارين من الأصدقاء المثقفين، ممن أحاطت «نجاة» نفسها بهم، ومنهم محمد التابعى ومأمون الشناوى وكامل الشناوى ومحمود الشريف.

«نجاة» التى بدأت الغناء فى السادسة من عمرها بحفل وزارة المعارف، وصفها موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب بـ«صاحبة السكون الصاخب»، واعتبر أعماله أكثر أمانا مع حنجرتها، ورآها نزار قبانى الأفضل من بين المطربين الذين غنوا وعبروا عن قصائده.

اعتزلت الغناء قبل 15 عاما، بينما اعتزلت التمثيل بعد فيلم «جفت الدموع»، عام 1975، بعد سلسلة من النجاحات السينمائية، وأعقبت اعتزال الحياة الفنية باعتزال الظهور فى الإعلام أيضا، ثم كسرت اعتزالها فنيا لتقدم العام الماضى أغنية «كل الكلام»، من كلمات الشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودى، وألحان السعودى طلال، وكان الاحتفاء بعودة «الطير المسافر» إلى الساحة الغنائية أكبر من التفاعل مع الأغنية نفسها.. ألا يكفى أن تُغرد القيثارة مجددا فتطرب قلوبنا؟!

هذا المحتوي ( اخبار الفن نجاة.. «القيثارة» (بروفايل) ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق