اخبار العالم اليوم : منظمة ألمانية ممولة للمدرسة المقصوفة في الغوطة: "قصفها عمل إرهابي"

dw 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار العالم اليوم حيث أعلنت منظمتا مجتمع مدني ألمانيتان أنهما تدعمان مادياً ومنذ خمس سنوات المدرسة التي لقي حتفه فيها 15 طفلاً أمس، إثر قصف جوي، مشيرتان إلى أن نوع السلاح المستخدم ونوعية التدمير يعدان دلائل قوية على أن الهجوم تم من قبل روسيا.

أعلنت منظمتا إغاثة ألمانيتان اليوم الثلاثاء (20 آذار/مارس 2018) أن المدرسة التي تم قصفها في الغوطة الشرقية أمس الاثنين تتلقى دعماً مالياً من ألمانيا.

وأوضحت منظمتا "مديكو إنترناشونال" و"تبني ثورة" الألمانيان أنهما يدعمان المدرسة منذ نحو خمسة أعوام. وبحسب المنظمتين، تم قصف المدرسة بصاروخ خارق  للتحصينات، موضحة أنه اخترق ثلاثة طوابق، قبل أن ينفجر في القبو أسفل المدرسة. وأضافت المنظمتان أنه في وقت الهجوم كان يبحث نحو 400 شخص عن حماية من القصف في المدرسة. وأشارتا إلى أن نوع السلاح المستخدم ونوعية التدمير يعدان دلائل قوية على أن الهجوم تم من قبل قوات روسية.

وقال إلياس بيرابو، المدير التنفيذي لمنظمة "تبني ثورة": "الاستعانة الروسية بأسلحة مخترقة للتحصينات ضد مأوى للحماية من الغارات الجوية لا يخدم مطلقاً غرضاً عسكرياً، وإنما هو عمل إرهابي". وأضاف أن مثل هذا الهجوم لديه هدف واحد، وهو قتل أكبر عدد ممكن من الأشخاص وخلق حالة من انعدام الأمن.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر مساء أمس الاثنين أن 15 طفلا لقوا حتفهم في هجوم جوي على ملجأ في مدرسة في الغوطة الشرقية السورية. وقال المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، أمس إن  طائرات يُرجح أنها روسية استهدفت ملجأ أسفل مدرسة في مدينة عربين بالغوطة الشرقية. وأضاف أن القصف بصواريخ أحدث دماراً كبيراً، و"مجزرة" راح ضحيتها 17 شخصاً، هم 15 طفلاً وامرأتان، بالإضافة لإصابة نحو 52 آخرين بجراح.

خ.س/ف.ي (د ب أ)

  • Berlin, die Realität der Menschen in Ghouta als Flashmob (Anas Allawi)

    نشطاء سوريون ينقلون مأساة الغوطة إلى شوارع برلين

    نشطاء سوريون تقمصوا أدوار ضحايا الحرب في الغوطة الشرقية وجابوا شوارع برلين للتعبير عن معاناة المدنيين جراء هذه الحرب.

  • Berlin, die Realität der Menschen in Ghouta als Flashmob (Anas Allawi)

    نشطاء سوريون ينقلون مأساة الغوطة إلى شوارع برلين

    للفت أنظار المارة وتسليط الضوء أكثر على هذا النشاط، اختار المشاركون في "الفلاش موب" الوقوف أمام بوابة براندنبورغ الشهيرة في العاصمة الألمانية.

  • Berlin, die Realität der Menschen in Ghouta als Flashmob (Anas Allawi)

    نشطاء سوريون ينقلون مأساة الغوطة إلى شوارع برلين

    مشاركة في "الفلاش موب" تحاول تجسيد معاناة النساء والأطفال في حرب الغوطة. فمنذ بدء الهجوم، ارتفعت حصيلة القتلى في الغوطة الشرقية إلى 810 مدنيا بينهم 179 طفلاً، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

  • Berlin, die Realität der Menschen in Ghouta als Flashmob (Anas Allawi)

    نشطاء سوريون ينقلون مأساة الغوطة إلى شوارع برلين

    كاتدرائية برلين التي يقصدها الكثير من السياح كانت أيضا محطة لهؤلاء الناشطين. فهم يرغبون في إيصال معاناة أهل الغوطة لزوار برلين أيضا.

  • Berlin, die Realität der Menschen in Ghouta als Flashmob (Anas Allawi)

    نشطاء سوريون ينقلون مأساة الغوطة إلى شوارع برلين

    قام النشطاء بتوزيع منشورات باللغة الألمانية والإنجليزية حيث يأملون أن تتفاعل الحكومة الألمانية أكثر مع الوضع الإنساني المأساوي في الغوطة الشرقية.

  • Berlin, die Realität der Menschen in Ghouta als Flashmob (Anas Allawi)

    نشطاء سوريون ينقلون مأساة الغوطة إلى شوارع برلين

    الناشطون يحاكون ضحايا الغوطة الناجين من تحت الأنقاض، فيما يرفع أحدهم شعار النصر كدليل على الصمود وعدم الاستسلام.

  • Berlin, die Realität der Menschen in Ghouta als Flashmob (Anas Allawi)

    نشطاء سوريون ينقلون مأساة الغوطة إلى شوارع برلين

    يذكر أن قوات النظام السوري تشن منذ 18 (فبراير/شباط 2018) حملة عنيفة على مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية، ما تسبب في مقتل المئات وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان. (إعداد: عبد الكريم اعمارا)


اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (dw ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي dw ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار العالم اليوم : منظمة ألمانية ممولة للمدرسة المقصوفة في الغوطة: "قصفها عمل إرهابي"" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق