اخبار مصر اليوم السيسي: ما أعمله سأقابل به الله سواء رضيتم به أم لا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصري اليوم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، عدة رسائل خلال حضوره جلسة «استراتيجية بناء الإنسان المصري» ضمن المؤتمر الوطني السادس للشباب المنعقد بجامعة القاهرة، السبت.

وأكد الرئيس أن تحدي بناء الإنسان يعتبر تحدي الإنسانية كلها على مر العصور، مشددًا على الحاجة لتحرك فاعل لإعادة الشخصية المصرية.

وقال الرئيس السيسي إن «التحدي الموجود وهو بناء الإنسان هو تحدي الإنسانية كله، وهو تحد تصدى له فقط ربنا سبحانه وتعالى والأنبياء، لأن صياغة الإنسان وبناءه بقيم راقية جدا كانت رسالة الرسالات وبالتالي عندما نتحدث في مؤتمرنا نقف أمام أنفسنا بموضوعية ونقول نحتاج لتحرك قوي وفاعل لإعادة صياغة الشخصية المصرية، ولن نقول لكي تعود كما كانت، ولكن لكي تتطور بما يتناسب مع متطلبات العصر والإنسانية».

وتساءل الرئيس «هل تصدقون أنه في حالة استهداف حقيقية أم لا؟»، وتابع «إذا كنا مصدقين ده، لابد أن يكون هناك ثقة أنه خلال السنوات الماضية بشكل مباشر أو غير مباشر تم استهداف الحالة والإنسان المصري بكل ما تعنيه هذه الكلمة، وبالتالي أصبحت النتيجة صعبة جدا علينا»، وتساءل «هل نحن مستعدون لسداد فاتورة إصلاح هذا أم لا؟».

وأضاف «أنا هتكلم عن التعليم.. انتم عايزين تعليم حقيقي ولا عايزين ولادكم يبقى معاهم شهادات، لو عايزين تعليم حقيقي دي رحلة طويلة وقاسية وفيها معاناة للأسرة والطالب والجامعة والمدرس.. انتو عايزين تغيرو بلدكم؟ طيب مستعدين تدفعوا الثمن؟ ودا سؤال بطرحه لكم وانا بتكلم على شق واحد للتعليم».

وتابع السيسي: «لما نيجي نتكلم على الخطاب الديني، أنتم خايفين نضيع الدين، واللي إحنا فيه دا.. هل هناك أكثر منه ضياع للدين؟.. أريد أن أقول عندما يكون فكر أمة مبني على الحرب، والحرب استثناء، ولما يكون الفكر اللي مبني كله لأمة ما هو الحرب فقط، يعني خلال الـ200 سنة الماضية على الأقل فهمهم لدينهم على إن الحرب هي الاصل والاستثناء هو السلام»، متسائلا: «معقول في فهم ديني كدا؟.. فانتم خايفين من إصلاح الخطاب ليضيع الدين.. طيب هو أنتم اللي فيه دا في اكثر من كدا».

وتابع «الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب كان بيتكلم عن التمييز المذهبي والإلحاد، هو الإلحاد ده الناس اللي اتهزت نتيجة الحالة اللي إحنا فيها.. شبابنا وشاباتنا قلقوا ومصدقوش إن ممكن يكون الخالق العظيم منزل أديان تهد الدنيا، معقول فأنتم عايزين تعملوا إصلاح لخطاب ديني ولا خايفين لنضيع الدين؟».

وقال «لو عايزين تتكلموا عن قيم أخلاقية طيب انتو مستعدين تقبلوا في التليفزيون والسينما والمسرح سلوكيات لا تليق وفي الآخر نقول هذا إبداع وحرية إبداع.. في خيط رفيع، عايزين تصلحوها ولا مش عايزين، بتقولوا القوانين والتشريعات.. طيب أنتم شايفين قضايا مجتمعية موجودة عندنا يعني مثلا هم قالوا نسب الطلاق 44% يعني كل 100 حالة زواج يحدث بها تقريبا 50% طلاق.. بيقولوا هناك 9 ملايين طفل بدون أب وأم بشكل مباشر.. طيب في كمان 15 مليون بشكل غير مباشر يعني انفصال بشكل خفي معملوش وثيقة انفصال هل تتصدوا كمجتمع.. عندما طالبت بضرورة إصدار تشريع لتوثيق الطلاق هوجمت».

وتابع الرئيس عبدالفتاح السيسي أنه مع التطور الذي حدث في المجتمع وفي الحياة الإنسانية كلها على مدى 1400 سنة لا يحق لي كمجتمع وليس كرئيس أن أحمي المجتمع.

وأكد الرئيس السيسي أهمية قيام المجتمع بحماية الإنسان، وتابع: «أنتم عايزين تحولوا ولادنا الـ9 ملايين اللي بدون أب وأم بشكل أو بآخر والـ15 مليون اللي بشكل غير مباشر عاوزين تحولوهم لايه.. هل هذا مجتمع سوي ولا إحنا رايحين للعدمية.. أنا بقول الكلام لنا كلنا.. لكل إنسان ماشي في الشارع.. لكل موظف.. لكل رجل دين.. للبرلمان.. لكل الشعب المصري.. عملية بناء الإنسان المصري هي عملية مجتمعية وليست عملية حكومية.. إنما تعتقدوا أن إحنا معانا عصا سحرية نقدر نحل بيها المسألة في بناء الإنسان.. لا.. دي عملية فيها تفاعل شديد بين الإصلاح وبين مجتمعه اللي هو بيقوم بعملية الإصلاح.. ومستعد يصدق ومستعد يقبل أنه يصلح ويدفع تكلفة الإصلاح».

واستطرد قائلا: «دخلونا في أمة ذات عوز.. عارفين أمة العوز.. أمة الفقر.. دخلونا فيها.. ولما آجي أخرج بكم منها يقولك هاشتاج»إرحل يا سيسي«لما أجي عاوز أخرجكم من العوز وأخليكم أمة ذات شأن بفضل الله سبحانه وتعالى تعملوا هاشتاج ارحل يا سيسي.. أزعل ولا مزعلش.. في دي أزعل.. لازم نخرج من العوز.. العوز الأخلاقي العوز العلمي والعوز الاقتصادي والعوز المعنوي والعوز الاجتماعي.. أوعوا تفتكروا هنقدر نخرج منه بالحكومة أو بأي حد.. لأ.»

وقال الرئيس السيسي: «إحنا لا بد أن نضع أيدينا في أيدي بعض، وإذا كنتم عايزين تسلموا لأولادكم صورة حقيقية جديدة للهوية المصرية التي تتحدى عصرها، وأنا أبدا لا استدعي الماضي، رغم احترامي تماما للماضي، لكن نحن نريد هوية مصرية تستطيع أن تتفاعل وتتعامل مع الواقع وتطوره.. وبالمناسبة الإشكاليات الموجودة في الأديان كلها هي الإشكالية دي.. والإشكاليات الموجودة في الأديان كلها مش قادرة تصدق إن الذي نزل الدين وخلق الدين ربنا، وإللي عمل التطور الإنساني والعلوم الإنسانية ربنا.. فيحدث الصدام، مش قادر يقول لأ أنا هظبط وأخلي فهمي للنصوص أحيانا يتوافق مع الواقع الجديد الذي نحن فيه».

وتابع الرئيس: «وهو ما تصدى له الأولون، وعندما تصدوا له نجحوا، ولما نجحوا مجتمعاتهم أصبحت لديها مناعة وحصانة ضد الضياع، لأن المجتمع أصبح متماسك وقوي.. إحنا عملنا عزل لأنفسنا، بقى الراجل المتدين شكل والراجل المواطن العادي شكل تاني، في حين المفروض لا يكون هناك فرق بينهم خالص بالعكس، وكل ما هيكون فهمه للدين مناسب، ستكون سلوكياته وممارسته مع نفسه ومع مجتمعه مناسبة وجيدة».

وتابع الرئيس قائلا: «أنا عايز أقولكم لازم تصدقوا أنهم عايزين يضيعونا، لأننا دخلنا تجربة، وربنا سبحانه وتعالى أراد أنها لا تستكمل، ولم يستطيعوا أن يدمروها، مش عشان إحنا شاطرين، ولا عشان الجيش تدخل، ولا عشان السيسي وقف، لأ ... هو قال لأ».

واستشهد الرئيس السيسي بآية قرآنية (وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ)، إذا يوجد مكر يزيل هذه الجبال، وأوعوا تتصورا أن البشر بسيط، والعقول البشرية وتطورها أصبحت أمر صعب.. وفنون المكر والكيد أصبحت شديدة التعقيد وشديدة الغموض وشديدة التخفي«.

واستطرد الرئيس قائلا: «ولما آجي أقول كده تطلعوا بـ 21 ألف إشاعة.. إنتم بتعملوا أيه.. أنتم جزء من الموضوع، من خلال تداولكم للمسأئل، جزء من الإساءة لقدراتكم، ولهزيمة أنفسكم».

وقال الرئيس السيسي إن «الذي تم عمله أو الذي سيتم عمله سواء رضيتم به أم لم ترضوا به أنا سأقابل به الله.. وأرجو أن يقبله مني».

وأضاف الرئيس السيسي، قائلا: «موضوع الإصلاح نحن كحكومة نضع استراتيجيات وسياسات ونعمل على تنفيذها.. والنجاح بأكمله ليس على أننا نضع ذلك ولكن النجاح كله أن المنهج والتخطيط والمسار العلمي لا بد من أن يستمر ويتم تنفيذه.. إن عملية الإصلاح لا تنتهي في عام أو اثنين أو أكثر، وإنما هي عملية مستمرة لأنها تتعلق بالإنسان.. ولا بد من استمرار عملية الإصلاح وتنفيذ السياسات الموضوعة دون توقف».

ووجه الرئيس الشكر والتقدير لغادة والي وياسمين والي على مشروع «خلق الهوية البصرية»، قائلا: «ما تفكرون فيه سنطلقه في الأقصر تحت إشرافكما بمساعدة القوات المسلحة».

هذا المحتوي ( اخبار مصر اليوم السيسي: ما أعمله سأقابل به الله سواء رضيتم به أم لا ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق