اخبار العالم اليوم : الجيش السوري يستعد لـ "عملية ضخمة" في آخر معقل للمعارضة بالغوطة

dw 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار العالم اليوم حيث يبقى مصير دوما بالغوطة الشرقية مجهولاً مع تهديد قوات النظام السوري بشن هجوم عليها. ونددت نيكي هالي بالفشل في تطبيق وقف إطلاق النار قائلةً إنه "يوم عار" لكل عضو بمجلس الأمن. بينما تستقبل روسيا دي ميستورا لبحث الأوضاع.

قالت صحيفة الوطن، الموالية للحكومة السورية، اليوم الأربعاء (28 مارس/ آذار 2018) إن الجيش السوري يستعد لعملية "ضخمة" في دوما، آخر مدينة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في الغوطة الشرقية، ما لم تقبل جماعة "جيش الإسلام" بتسليم المنطقة.

وذكرت الصحيفة نقلاً عن مصدر عسكري "توجه جميع القوات العاملة في الغوطة الشرقية استعداداً لبدء عملية عسكرية ضخمة في دوما ما لم يوافق إرهابيو جيش الإسلام على تسليم المدينة ومغادرتها".

وقال مسؤول سوري طلب عدم ذكر اسمه إن الوضع يمر بمرحلة حاسمة مضيفا لرويترز "سيكون هذان اليومان حاسمين". ولم يقدم المسؤول مزيداً من التفاصيل.

وتغادر قافلات تحمل مقاتلي المعارضة في أجزاء أخرى من الغوطة الشرقية باتجاه مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة، بعد أن تغلب عليهم الجيش السوري المدعوم من روسيا. ويتوجه المغادرون إلى شمال غرب البلاد بموجب اتفاقات إجلاء تعيد دفة السيطرة إلى الرئيس بشار الأسد.

ويبقى مصير مدينة دوما مجهولاً، في ظل تهديد قوات النظام السوري بشن هجوم عليها، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق. وكانت جماعة "جيش الإسلام" قد قالت أمس الثلاثاء إن روسيا لم ترد بعد على اقتراحات تتعلق بدوما، كما اتهمت دمشق وموسكو بالسعي لفرض تغييرات سكانية في المنطقة بتهجير سكانها.

في سياق متصل متصل نقلت وكالة الإعلام الروسية اليوم الأربعاء عن مصدر دبلوماسي لم تكشف عنه قوله إن وزير الخارجية سيرغي لافروف ومبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا سيجريان محادثات في موسكو غداً (الخميس) بشأن آخر تطورات الوضع في سوريا.

هالي: فشل الهدنة يوم عار

وكانت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي قد قالت أمس الثلاثاء (بتوقيت واشنطن) إن فشل مجلس الأمن الدولي في تطبيق وقف إطلاق النار في سوريا بعد شهر من دعوته لإنهاء القتال يعد "يوم عار" لكل عضو بالمجلس وتابعت إنه "يجب على المجلس تمرير قرار جديد يعبر عن الغضب من فشل الدعوة لوقف القتال".

وأضافت هالي إن الحكومة السورية "استهزأت" بوقف إطلاق النار واستغلته لاستعادة الغوطة الشرقية من أيدي مسلحي المعارضة. وتابعت أنه "بعد سنوات من تحمل الحصار والتجويع ، سَلَّم السكان الغوطة الشرقية".

Syrien Ost-Ghouta (Reuters/B. Khabieh)

عملية إخلاء الغوطة الشرقية من المقاتلين وأهلهم. سفيرة أمريكا بالأمم المتحدة: الفشل في تطبيق الهدنة يوم عار على مجلس الأمن

قوافل المساعدة تنتظر الدخول

وأفادت تقارير بأن القصف العسكري لقوات النظام السوري، المدعومة روسياً، أسفر عن مقتل أكثر من 1700 شخص في الغوطة الشرقية منذ صدور قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعو إلى وقف إطلاق النار في 24 شباط/ فبراير.

ومع مرور 30 يوماً منذ الاتفاق على وقف إطلاق النار، شددت روسيا على أنها العضو الوحيد في مجلس الأمن، المؤلف من 15 عضواً، الذي اتخذ تدابير ملموسة لتنفيذ وقف إطلاق النار. وقالت السويد والكويت، اللتان توسطتا في الاتفاق، إنهما "شعرتا بخيبة أمل عميقة" بسبب عدم التنفيذ وكررتا الدعوات إلى تفعيل وقف إطلاق النار.

ولا تزال مدينة دوما هي الجيب الوحيد بالغوطة الشرقية، الذي يخضع لسيطرة المعارضة. وكرر مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة الدعوات أمس الثلاثاء إلى الحكومة السورية بالسماح بوصول قوافل المساعدات الجاهزة لتزويد 16500 شخص بالغذاء في دوما. وقال لوكوك في إحاطة لمجلس الأمن الدولي إن ما يقرب من 52 ألف مدني نازح من الغوطة الشرقية تتم استضافتهم في الملاجئ في ريف دمشق التي تفتقر إلى البنية التحتية أو القدرة على استيعاب هذا العدد الكبير من النازحين .

ص.ش/ع.ج.م (رويترز، د ب أ، أ ف ب)

  • Syrien Belagerung Stadt Douma (DW/F. Abdullah)

    بلدة دوما السورية تصارع من أجل البقاء على قيد الحياة

    تركة الحرب - بقايا مدينة

    تقع بلدة دوما التي يسيطر عليها المتمردون والمحاصرة من قبل قوات نظام بشار الأسد في وسط البلاد ونحو 10 كيلومترات عن العاصمة دمشق.

  • Syrien Belagerung Stadt Douma (DW/F. Abdullah)

    بلدة دوما السورية تصارع من أجل البقاء على قيد الحياة

    ألعاب الحرب

    في السنوات الست الماضية دمرت مبان مدنية لا تحصى كليا أو جزئيا بسبب الضربات الجوية التي يقودها الطيران السوري أو الروسي. اعتاد الأطفال على العيش في هذه المنطقة المنكوبة. وحول الأطفال أنقاض البلدة إلى ملاعب لهم.

  • Syrien Belagerung Stadt Douma (DW/F. Abdullah)

    بلدة دوما السورية تصارع من أجل البقاء على قيد الحياة

    الحياة تنتقل تحت الأرض

    نُقلت أغلب المدارس والمؤسسات العامة الأخرى لتقام في مبانٍ تحت الأرض في البلدة، وذلك بسبب القصف والغارات الجوية. التعليم هو أمر حاسم لأطفال جيل الحرب، لأن مستقبل البلاد يتوقف عليهم.

  • Syrien Belagerung Stadt Douma (DW/F. Abdullah)

    بلدة دوما السورية تصارع من أجل البقاء على قيد الحياة

    لا راحة

    تُقصف البلدة في أغلب الأوقات من قبل القوات الحكومية والروسية. وفي هذه الصورة يظهر رجل يتحقق من الأضرار التي لحقت بمنزله، بينما الطائرات الحربية ما زالت تحلق في الوقت نفسه في سماء المنطقة.

  • Syrien Belagerung Stadt Douma (DW/F. Abdullah)

    بلدة دوما السورية تصارع من أجل البقاء على قيد الحياة

    خبز الصاج هو العيش المتبقي !

    توقفت الأفران الاوتوماتيكية عن العمل بسبب نقص الطحين والوقود اللازم لها. وعاد الخبازون إلى صنع الخبز يدوياً بالطريقة السورية التقليدية. وفتح بعض السكان محلات تجارية لبيع الخبز. يبلغ سعر الرغيف 75 ليرة سورية .

  • Syrien Belagerung Stadt Douma (DW/F. Abdullah)

    بلدة دوما السورية تصارع من أجل البقاء على قيد الحياة

    طفولة جريحة تتعلق بالحياة

    فقدت عبير* ساقها اليمنى في انفجار قنبلة بالقرب من منزلها، حين كانت مع قريبها حسن الذي قتل في الانفجار. عبير هي واحدة من آلاف الأطفال الذين أصيبوا في الحرب. ورغم فقدانها لعضو من جسدها، تتطلع عبير للعيش مثل أي شخص آخر واللعب مع الأصدقاء خارج المنزل. *تم تغيير الأسماء.

  • Syrien Belagerung Stadt Douma (DW/F. Abdullah)

    بلدة دوما السورية تصارع من أجل البقاء على قيد الحياة

    ظلام يلف دوما منذ بدء الحصار !

    عند الغروب تضاء الأنوار في كل مدن العالم ، الا هنا حيث تغرق دوما في ظلام دامس، سببه انقطاع التيار الكهربائي بشكل كامل بسبب الحصار الذي تفرضه السلطة على دوما. ويستخدم السكان مولدات محلية صغيرة للطاقة الكهربائية في محلاتهم وفي منازلهم.

  • Syrien Belagerung Stadt Douma (DW/F. Abdullah)

    بلدة دوما السورية تصارع من أجل البقاء على قيد الحياة

    الحد الأدنى للحياة، لكن البعض يكوي ملابسه !

    كي الملابس لم يعد أولوية لدى سكان البلدة. لكن بعضهم، ورغم الحصار، يصر على كي الملابس، فعادوا الى استخدام مكواة الفحم . فراس عبد الله/ زمن البدري


اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (dw ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي dw ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار العالم اليوم : الجيش السوري يستعد لـ "عملية ضخمة" في آخر معقل للمعارضة بالغوطة" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق