اخبار العالم الان دكتوراه في السلام ويتحدث 3 لغات.. من هو رئيس وزراء إثيوبيا؟

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر اليوم حيث أفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإثيوبية، التي تديرها الدولة، بأن الائتلاف الحاكم اختار أبي أحمد رئيسا جديدا للوزراء، أمس الثلاثاء، خلفا لهايلي مريم ديسالين، الذي استقال فبراير الماضي. قائلة إن مجلس ائتلاف الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية، المؤلف من 180 عضوا، اختار أبي لخلافة هايلي مريم في رئاسة الائتلاف، وهو ما يعني أنه أصبح تلقائيا رئيسا للوزراء.

وأضافت الهيئة: "أجرى المجلس تصويتا وانتخب أبي أحمد، البالغ من العمر 42 عاما، رئيسا له"، دون أن تذكر مزيد من التفاصيل. وذكرت وسائل إعلام تابعة للدولة أن أبي حصل على أكثر من 60% من الأصوات في المجلس. وسيقود أبي، الذي ينحدر من عرقية الأورومو، حكومة ثاني أكبر دولة إفريقية من حيث عدد السكان. ويواجه الائتلاف الحاكم صعوبة في احتواء اضطرابات عنيفة مستمرة منذ 2015، وتشكل أكبر تحد لسيطرته على مقاليد السلطة منذ 1991.

كان هايلي مريم قد قدم استقالته فبراير الماضي في مسعى لتمهيد الطريق أمام الإصلاحات. وجاءت الخطوة بعد إضرابات ومظاهرات قرب العاصمة نجحت في إجبار الحكومة على الإفراج عن أعضاء من المعارضة. وبدأت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في 2015 بسبب حقوق الأراضي ثم اتسعت لتتحول إلى مظاهرات تتعلق بالحقوق السياسية وحقوق الإنسان.

وفرضت الحكومة حالة الطوارئ مرتين، وكانت الثانية بعد استقالة هايلي مريم، لاحتواء اضطرابات في إقليم أوروميا وهو أكثر الأقاليم ازدحاما بالسكان في البلاد. وتقول جماعات حقوقية إن قوات الأمن قتلت مئات الأشخاص وسط العنف. وعند التصويت في البرلمان على فرض حالة الطوارئ للمرة الثانية، بعد تقديم هايلي مريم استقالته للبرلمان، رفض نحو 90 نائبا مشروع القانون رغم انتمائهم لنفس الائتلاف، مما كشف عن خلافات متزايدة داخله.

ويواجه أبي، تحدي تنفيذ الإصلاحات الديمقراطية التي وعدت بها الحكومة. وعليه أيضا معالجة الخلافات التي نشبت داخل الائتلاف الحاكم.

ومن المقرر إجراء الانتخابات التشريعية في 2020. ويقول محللون إن تعيين أحد المنتمين لعرق الأورومو في أقوى منصب سياسي في البلاد قد يهدئ التوتر. ويشكل الأورومو 34% من تعداد سكان إثيوبيا البالغ 100 مليون نسمة، لكنهم لم يتولوا السلطة قط في تاريخ البلاد الحديث.

ويقود الأورومو إلى جانب الأمهرية، وهي الجماعة العرقية الكبيرة الأخرى في البلاد، احتجاجات بالشوارع ضد الحكومة منذ 2015. وأبي زعيم المنظمة الديمقراطية لشعب أورومو، أحد الأحزاب الأربعة القائمة على أساس عرقي ضمن ائتلاف الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية. ويتحدث أبي، 3 لغات إثيوبية وهو حاصل على درجة الدكتوراه في السلام والأمن من جامعة أديس أبابا وخدم في الجيش. وعمل أيضا لفترة وجيزة وزيرا للعلوم والتكنولوجيا في حكومة هايلي مريم.

وكان بعض المحللين والسياسيين المعارضين ألقوا باللوم في التوترات العرقية المتفاقمة بالبلد الإفريقي على النظام الاتحادي في إثيوبيا الذي أعاد رسم حدود الأقاليم على أسس عرقية إلى حد كبير في 1991.

موضوعات أخرى متعلقة:

- استقالتي من أجل الإصلاح.. «الأورومو» تطيح برئيس وزراء إثيوبيا (التفاصيل).

- إثيوبيا: فرض الطوارئ 6 أشهر لوقف الاحتجاجات (التفاصيل).

- أمريكا توضح موقفها من فرض الطوارئ في إثيوبيا (التفاصيل).

- العصيان المدني في إثيوبيا.. تحالف «الأورومو والأمهرا» ضد النظام (التفاصيل).

- 4 مسارات و3 تهديدات تحدد رئيس وزراء إثيوبيا الجديد (التفاصيل).

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (التحرير الإخبـاري ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار العالم الان دكتوراه في السلام ويتحدث 3 لغات.. من هو رئيس وزراء إثيوبيا؟" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق