العالم اليوم مؤتمر المانحين لسد العجز في موازنة اونروا يعقد الشهر المقبل في روما

14 ازار 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
14 أزار: أعلن نائب السفير السويدي في الأمم المتحدة الثلاثاء أن مؤتمر المانحين لسد العجز الذي نتج من القرار الاميركي خفض مساهمة واشنطن في موازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا)، سيعقد في 15 آذار/مارس المقبل في روما.

وسيعقد المؤتمر برعاية السويد والأردن ومصر، وسيحضره الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني.

وطالب المسؤولان المجتمع الدولي بالاسراع في سد النقص الذي خلّفه قرار الخفض الأميركي.

واعلنت الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير انها ستمنح الاونروا 60 مليون دولار هذا العام، وهو جزء بسيط من مساهمتها السنوية السابقة التي كانت تصل الى 350 مليون دولار.

وقال نائب السفير السويدي في الأمم المتحدة كارل سكاو "ما نحتاج اليه هو أن تستمر اونروا في تقديم خدماتها. هذه ليست ضرورة إنسانية فقط، لكنه أيضا أمر حاسم للاستقرار في المنطقة بشكل أوسع".

وتابع ان منظمي المؤتمر ينسقون من قرب مع الولايات المتحدة "التي تدعم" الجهود الرامية لسد العجز.

وتعد الولايات المتحدة الممول الاكبر للاونروا التي تاسست عام 1949 وتقدم المساعدات لقسم كبير من خمسة ملايين فلسطيني مسجلين لاجئين في الاراضي الفلسطينية والاردن ولبنان وسوريا، وهم يتحدرون من مئات آلاف الفلسطينيين الذين طردوا من اراضيهم اثر اعلان قيام اسرائيل عام 1948.

والشهر الفائت، قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أن واشنطن لن تستأنف المساعدة للأونروا إلا أذا وافق الفلسطينيون على "العودة لطاولة لمفاوضات" وتوصلوا لاتفاق سلام مع اسرائيل.

ومنذ القرار الأميركي، رفعت الكويت مساهمتها الى 900 الف دولار، فيما قررت نحو 15 دولة بينها السويد واليابان تسريع وتيرة تقديماتها للحفاظ على استمرار عمل الوكالة الاممية.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (14 ازار ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي 14 ازار ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "العالم اليوم مؤتمر المانحين لسد العجز في موازنة اونروا يعقد الشهر المقبل في روما" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق