اليمن الان وادي حضرموت ومشكلة والأمن

يمن ريس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اخر اخبار اليمن بات جلياً دون أدنى شك أن مسلسل الاختلالات الأمنية التي كانت تعيشه المكلا ومدن الساحل الأخرى قبل سنوات قد انتقل إلى مدن وادي حضرموت ففي المكلا كانت تجري الاغتيالات بصورة أسبوعية منتظمة إضافة إلى عمليات السطو المسلح في وضح النهار... والغريب في الأمر أن عشرات التشكيلات العسكرية بمسمياتها المختلفة وأعداد أفرادها الغفيرة ونقاطها المنتشرة لم تغنِ شيئاً في إيقاف هذا المسلسل الإجرامي أو كشف شيئا من خفاياه وظل ملف الأمن يؤرق المواطنين حتى بسطت قوات النخبة الحضرمية سيطرتها على كافة مناطق الساحل فحققت بأعدادها القليلة الأمن والأمان في أيامٍ قليلة. لذلك ليس بمستغربٍ أن يطالب المواطن الحضرمي بأن تبسط هذه القوات سيطرتها على كل رقعةٍ في أرض حضرموت مدنها وقراها سهولها وجبالها سواحلها ووديانها وهذا أمر مشروع بل طبيعي فأهل الأرض أولى بحمايتها ومشاريع الأقلمة والفدرلة التي يبشرون بها تحتمها وأعظم من ذلك فقد أصبح هذا مطلباً ملحاً وضرورة تتطلبها المرحلة والأوضاع الأمنية التي آل إليها وادي حضرموت حيث عجزت التشكيلات العسكرية الموجودة هناك وأغلبها من خارج المحافظة أن تحقق للمواطن أمناً.
ولذا فينبغي أن يكون ساستنا وأصحاب القرار سعداء بذلك حتى تتفرغ هذه القوات الموجودة في الوادي لمعارك الشرف وتشارك فيها فجبهات القتال أحوج لهؤلاء المقاتلين من وجودهم داخل المدن فقد أصبحوا جزءاً من مشكلة اللا أمن وآن الأوان لأن تكون النخبة لكل حضرموت.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (يمن ريس ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي يمن ريس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اليمن الان وادي حضرموت ومشكلة والأمن" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق