اليمن الان: العاصمة صنعاء تشهد مسيرة جماهيرية حاشدة رفضا للإرهاب الأمريكي

وكالة الانباء اليمنية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
سبأ نت: صنعاء - :

 شهدت العاصمة صنعاء عصر اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة تحت شعار " لا للإرهاب الأمريكي على اليمن ".

ورفع المشاركون في المسيرة اللافتات ورددوا الشعارات المنددة بالإرهاب الأمريكي والعدوان على الشعب اليمني وما يرتكبه من جرائم ومجازر يندى لها جبين الإنسانية وما يفرضه من حصار جائر يتنافى مع كل الأعراف والمواثيق والقانون الدولي الإنساني.

وفي المسيرة دعا رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى الخروج للرفض والتنديد بزيارة ترامب، القمة الترامبية .. مشيرا إلى أن هذه القمة لن يستطيع حتى إخراج الأسرى الفلسطينيين من سجون الإحتلال الإسرائيلي.

وقال " إن شعوب الأمة العربية والإسلامية تعرف قمة العمالة لهذه الأنظمة التي تسارع بالإحتفاء بهذا اللقاء وهو من يجاهر بسبهم ليلا ونهار ".

وأضاف " ماذا تقدمون وماذا تفعلون وأنتم تقولون أنكم رجال الحسم والعزم والحزم، أثبتم حزم لأمريكا ومصالحها وعزم من أجل مصالح أمريكا لا غير، أما أنكم حزم من أجل قضايا الأمة العربية وشعوبها فأنتم بقر تحلب ليلا ونهارا من أجل أن يرضى عنكم ترامب ".

وأشار إلى ما يحصل من ظلم على الشعب اليمني الذي صبر وصمد رغم الحصار والعدوان .. داعيا الموظفين إلى تنظيم وقفات يومية مفتوحة أمام الأمم المتحدة للمطالبة بمرتباتهم بإعتبارها من شرعت لنقل البنك ومن حاصرت وسمحت بحصار الشعب اليمني .

كما دعا رئيس اللجنة الثورية العليا روسيا إلى مراجعة موقفها وأن لا تسلم ما تبقى من المبالغ التي طبعت لديها إلى عدن .

وطالب المجلس السياسي والحكومة بعدم السماح أو التفاوض مع ممثل الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ إلا بعد تسليم مرتبات الشعب اليمني .. وقال " يكفي ما قدمه اليمنيون ليشهد على أنهم كانوا رجال حل ومبادرة من أجل السلام وقد ذهب الشعب اليمني بمفاوضيه إلى سويسرا والكويت ولم يجنوا من وراء تلك المبادرات والحوارات أي خير لأن أولئك لا يريدون خيرا للشعب اليمني ".

وأضاف " ما يخص القمة الترامبية هناك بعض النقاط من قائد الثورة أن الدور الأمريكي في المنطقة يركز على دعم وحماية إسرائيل وفرض القبول بها بالمنطقة والتطبيع معها وتصفية القضية الفلسطينية وقضايا العرب، وتقسيم البلدان العربية وهذا ما يهدف إليه ترامب ومن يحضر معه في القمة".

وأشار إلى أن الدور المرسوم للنظام السعودي والإماراتي هو التمويل والعمل والتنفيذ لهذه الأجندة وبعد إكمال المهمة سيأتي الدور على كل منهما .

وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا أنه لا خيار للشعوب إلا الصمود .. وقال " لا خيار للشعوب إلا الصمود والثبات وإلا سحقتها مشاريع وأجندة أمريكا وإٍسرائيل وعملائها بدون أي رحمة ولا اعتبار تحت عناوين أخرى جاهزة وكثيرة ومتعددة إما عرقية أو طائفية أو مناطقية أو باسم الحرية أو باسم حقوق الإنسان ".

ولفت إلى أن الشعب اليمني في طليعة الشعوب الحرة ولن يقبل بالإستسلام والخنوع ومد الرقاب للسكاكين، سيتصدى للعدوان الظالم والإجرامي ومن حقه أن يستخدم كل الوسائل المشروعة في الدفاع عن نفسه وحريته وكرامته وأرضه وعرضه .

وحيا محمد علي الحوثي المرابطين في الجبهات وفي المقدمة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية التي أعدت العدة لإستقبال ترامب .. وقال " نشد على أيدي كل من في الجبهات ومن في القوة الصاروخية أو غيرها من القوى التي يجب أن تكون إلى جانب الشعب اليمني".

واختتم رئيس اللجنة الثورية العليا كلمته بالقول " باسم هؤلاء الحاضرون رغم الحصار وانقطاع المرتبات التي تحاولون من خلالها تركيعهم، هاهم اليوم أوصلوا رسالتهم، كما أرسلتها أو أوصلتها القوة الصاروخية بالأمس".

من جانبه أشار الشيخ فؤاد ناجي في كلمة العلماء إلى أن خروج الشعب اليمني المشرف اليوم في وجه الإرهاب الأمريكي أفشل أعداء الأمة من الأمريكان والزعماء العملاء من الأعراب خطتهم وكشف سوءتهم وأبان حقيقتهم العملية والخائنة.

وقال " لقد خرجت يا شعب الإيمان والحكمة بعد أن جهز النظام السعودي ومن معه من زعماء الخيانة في عاصمة المؤامرات الرياض كل مظاهر الإحتفاء والإبتهاج والتكريم لمولاهم المطاع ترامب والإستعداد ليقدموا له الولاء والطاعة وليفتحوا له خزائن أموالهم ليسترضوه".

وأشار إلى أن الخروج في هذه المظاهرة الحاشدة في وجه أمريكا ومؤامراتها وجرائهما بحق الشعب اليمني وشعوب المنطقة يحمل عدة رسائل، إلى زعماء العمالة والخيانة أن الشعب اليمني احتشد بساحة السبعين ليقول لماذا كل هذه الخيانة والعمالة والارتهان والسقوط، إذا كنتم قد سقطتم إلى هذا المنحدر فإن الشعب اليمني عصي على الإنكسار وإذا كنتم قد وليتم أمريكا وإسرائيل فإن الشعب اليمني تولى الله ورسوله.

ولفت إلى أن الرسالة الثانية من الخروج الكبير لمن خانوا الحرمين وباعوا ثالث الحرمين الشريفين ما العزم الذي يجمعكم مع أمريكا .. وقال " هل عزمتم على تحرير فلسطين أم على نقل عاصمة إسرائيل إلى القدس المحتلة أم عزمتم على إعلاء راية الإسلام أو على إعلاء راية أمريكا أو أن عزمكم على قتل الشعوب العربية التي منها سوريا واليمن وفلسطين".

وأضاف" يا له من خزي حينما تعزمون عزمكم وتجمعون أمركم والأسرى الفلسطينيون يضربون عن الطعام لشهر أو يزيد أين عروبتكم وأين إيمانكم" .. لافتا إلى أن الرسالة الثالثة لشعوب العالم العربي والإسلامي المستضعفة لستم راضين على هؤلاء الخونة من الرؤساء والزعماء والعملاء ويجب عليكم أن تقولوا كلمتكم وأن تسجلوا موقف .

وذكر أن الرسالة الرابعة لعلماء المسلمين ومنهم علماء الحرمين الشريفين الذين تحدثوا أن زيارة ترامب مباركة، هل خفيت عليكم أحكام القرآن في موالاة اليهود والنصارى .. مؤكدا أن صمت علماء الأمة والأزهر وإتحاد المسلمين أمام هذه المؤامرات والتحالفات التي لا يجيزها القرآن ولا يبيحها الإسلام وصمة عار على مدى التاريخ.

بدوره ثمن محافظ صنعاء حنين قطينة في كلمة المحافظات صمود الشعب اليمني في وجه العدوان السعودي الأمريكي على مدى أكثر من عامين .. لافتا إلى أن زيارة ترامب للسعودية جاءت لتسخير كل الإمكانات والأموال للعدوان على الشعب اليمني .

وأكد أن الشعب اليمني يرفض الخضوع والانكسار ومستعد للتضحية في مواجهة العدوان الإرهابي السعودي الأمريكي .. وقال" نحن في العام الثالث وبعد كل المحاولات الفاشلة للسيطرة على اليمن وتركيع أبناءه وقبائله نؤكد أننا أكثر صمودا وتضحية في وجه الإستكبار العالمي ".

ودعا أحرار العالم والشعوب العربية والإسلامية التي يشارك رؤسائهم في قمة ترامب إلى كسر حاجز الصمت في وجه من يبيع الشعوب والبلدان للأمريكان والصهاينة .. مضيفا " نقول لتحالف العدوان وقمة الرياض مهما تحالفتم وتأمرتم وإمتلكتم من أسلحة ومهما بلغ أجرامكم فإننا نتولى الله القوي ".

ولفت محافظ صنعاء إلى أنه لا حوار إلا بعد إيقاف العدوان على اليمن أرضا وإنسانا ورفع الحظر الجوي والبري والبحري .. داعيا الشعب اليمني إلى إستمرار رفد الجبهات بالمال والسلاح والرجال في مواجهة العدوان ومخططاته.

مصر 24 : - اليمن الان: العاصمة صنعاء تشهد مسيرة جماهيرية حاشدة رفضا للإرهاب الأمريكي مصدره الاصلي من موقع وكالة الانباء اليمنية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "اليمن الان: العاصمة صنعاء تشهد مسيرة جماهيرية حاشدة رفضا للإرهاب الأمريكي".

أخبار ذات صلة

0 تعليق