اخر الاخبار مطالب تويترية بعزل "فرماجو" من منصبه: إخواني.. يُحارب شعبه

اليمن العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخر الاخبار اليوم حيث شهد الصومال في الفترة الأخيرة شرخًا من حيث العلاقات ما بين الحكومة الفيدرالية والولايات الإقليمية حول ملفات عديدة من بينها موقف مقديشو من الأزمة الخليجية وحصص الولايات من المنح الدولية والمشاريع الاقتصادية القومية وسعي مقديشو إلى تغيير بعض الرؤساء في الولايات الأمر الذي من خلاله انتفض رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتير مُدشنين هاشتاج #فرماجو_يمزق_الصومال مُطالبين فيه برحيل الرئيس الصومالي.

 

الصومال تلغي شراكة موانئ دبي

من أيام أصدر الرئيس الصومالي قرار بإلغاء وزارة الموانئ والنقل البحري الصومالية اتفاقية شراكة مع شركة موانئ دبي لإدارة ميناء "بربرة" مع السلطات في أرض الصومال واثيوبيا.

 

وقال نص القرار أن الاتفاقية تمنح بموجبها إثيوبيا بنسبة 19% من العائدات، كونها شريكاً استراتيجياً في استثمار ميناء بربرة في أرض الصومال، وبموجب الاتفاقية تحتفظ موانئ دبي العالمية بحصة 51% في المشروع، وهيئة الموانئ في أرض الصومال بحصة 30% "، مؤكدًا أن الحكومة الفيدرالية لم تفوض جهة لتثميلها في هذه الاتفاقية.

 

يخدم مصالحه الشخصية

من جانبه، قال "خالد بن ضحي" أن الرئيس الصومالي يتاجر بالشعب وباع ذمته من أجل المال اتخذ قرارات تخدم مصالحه الشخصية.

 

رئيس يحارب شعبه

وأشار "سعود بن تميم" إلى أن رئيس الصومال ما هو إلا شخص يحارب شعبة!!

 

رئيس طبق الخيانة

وقال "محمد الرئيسي":"قيل لا فرق بين خيانة الضمير وخيانة الواقع إلّا التنفيذ ! وهذا الرجل طبق الخيانة بكل معانيها والمخزي انه طبقها على شعبه بمعونة الغرباء والمرتزقة ضد الابرياء والاطفال والنسوة".

 

المخ الإخواني ما يفكر

وقال "أحمد بن طمروق الظهوري": "عمر المخ الاخونجي ما يفكر وين الهواشم في صومال، فالصومال غنية كثير  فيها المعادن والثروات والموانئ وزراعة والحيوانات ولكن الحكومة تحارب الشعب وتنمية الدولة ولكن لي يقودها".

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (اليمن العربي ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي اليمن العربي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخر الاخبار مطالب تويترية بعزل "فرماجو" من منصبه: إخواني.. يُحارب شعبه" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق